مقدمة من
القائمة
القيصر

فرانتس بيكنبـاور

كل شيء في هذه الحكاية بدأت بإختيار على حساب ميونخ 1860 حيث كان يلعب معهم الشاب فرانتس بيكنبـاور صاحب ال13 عام وتعرض لقرصة أذن لم تنته بصورة جيدة ليدير ظهره للأسود وينضم للبايرن. ذلك العام كان 1958 لتكون بداية تاريخ كروي لم يماثله أحد حتى اليوم.

40 عام وأكثر ومازال بيكنبـاور والبايرن جزء لا يتجزأ من بعضهم البعض وشهدوا الكثير سوياً. كان بيكنبـاور جزء من الفريق الذي تأهل إلى البوندسليجا عام 1965 ومنذ ذلك الحين فاز بعدة ألقاب دوري ألماني (1968، 1972-74) وأربع مرات بطولة الكأس (1966، 1967، 1969، 1971) وثلاث بطولات أوروبية (1974-76) وكأس أبطال الكؤوس (1967) وكأس العالم للأندية (1976) وكل ذلك مع البايرن.

ولكن ما زين إنجازات القيصر كلاعب هو الفوز بكأس العالم في 1974 بسلاسته وتحكمه الرائع في الكرة ليحصل على لقبه المميز. بعد 396 مباراة في البوندسليجا و44 هدف ترك البايرن في 1977 ليكمل مسيرته في الولايات المتحدة الأمريكية مع نيويورك كوزموس.

وسعى الرجل الذي فاز بلقب أفضل لاعب كرة قدم في ألمانيا أربعة مرات (1966، 1968، 1974، 1976) للبحث عن مسيرته التدريبية الثانية كمدرب للمنتخب الوطني والتي نتج عنها الإنجاز التاريخي الذي لا يصدق ليفوز بكأس العالم كلاعب في 1974 وكمدرب في 1990 ثم عاد إلى البايرن.

منذ 28 ديسيمبـر 1993 وحتى 30 يونيو 1994 وثم منذ 29 أبريل 1996 حتى 30 يونيو من نفس العام قام بقيادة النادي الأكثر نجاحاً في ألمانيا ليحصل على عدة ألقاب عندئذ – البوندسليجا في 1994 وكأس الإتحاد الأوروبي في 1996. أما في 1994 أصبح رئيس البايرن وأشرف على نجاحات عدة لعمالقة ميونخ في الأعوام اللاحقة تحت إدارته المميزة. وبعد قرار النادي للتحول من مؤسسة لشركة أصبح رئيس مجلس الإدارة الإستشاري منذ بداية عام 2002.

وأصبح بيكنبـاور عضو مؤثر في الإتحاد الألماني لكرة القدم حيث تم إنتخابه كنائب رئيس عام 1998 وقاد ملف ألمانيا للحصول على إستضافة كأس العالم 2006 والآن يترأس لجنة تنظيم البطولات.

بدون أي شك يعتبر فرانتس بيكنبـاور من الرموز الكبيرة في كرة القدم الألمانية. وإن كان للقيصر عرش فهو في مركز الزيبـنر ستراس في بايرن ميونخ.

قائمة الأساطير

لإستعراض المزيد