مقدمة من
القائمة
البوس (الرئيس)

شتيفان إيفنبرج

يعد اسم شتيفان إيفنبرج متناغماً مع أحد الحقبات العظيمة في تاريخ النادي الذي يعد قائداً بالفطرة على المستوى الدولي. إن كان هناك قائد ولد بالفطرة – بكل تأكيد سيكون شتيفان إيفنبرج لاعب خط الوسط الذي أمتلك قدرة غير إعتيادية لقيادة وإلهام زملائه في أصعب وأحلك اللحظات. ليحصل إيفنبـرج  على لقبه "الشيف" كإشارة لكونه قائد للفريق بصورة كبيرة.

وصل إلى البايرن قادماً من بوروسيا مونشنجلادباخ في عام 1990 بسن ال22 حيث كان أول حقبة له في بـافريا بدون أي ألقاب وأنتقل بعد موسمين ولكن عودته عام 1998 شهدت فترة نجاح كبيرة لعب فيها دور البطولة.

جعل المدرب أوتمار هيتسفيلد اللاعب إيفنبـرج أهم أهدافه منذ اليوم الأول حيث وضع ثقته في صاحب الرقم 11 منذ اليوم الأول. وقدم أداء مذهل أسفر عن بطولات رائعة منها ألقاب البوندسليجا في 1999، 2000 و2001 وكأس ألمانيا في 2000. مسيرته في البايرن وصلت إلى قمتها عام 2001 عندما حصل على لقب دوري الأبطال وكأس العالم للأندية الخريف الذي يليه.

إيفنبرج شارك مع الفريق الأحمر في 160 مباراة وسجل 35 هدف ولعب 35 مباراة دولية وسجل 5 أهداف وفاز بميدالية المركز الثاني لكأس الأمم الأوروبية في السويد.

لم يخفي هيتسفيلد إعجابه بقائد الملعب عندما قال "شتيفان إيفنبرج يقود الفريق بصورة رائعة. العديد من اللاعبين يتألقون وهو في الملعب. لذا يذهب إلى زملائه في الملعب ويمدهم بالثقة وعندما يبحث اللاعبين عن مكان يأويهم هذا هو دور إيفنبـرج"

في 5 مايو 2002 قبل آخر مباراة في الموسم ضد هانسا روستوك – شهد حضور 63 الف مشجع في الملعب الأوليمبـي حيث ودعوا إيفي عندما رحل من الفريق. "ميلان 2001. نحن لن ننساك أبداً! شكراً إيفي!" هكذا كانت رسالة الجماهير في يافطة كبيرة أمتدت ل20 متراً.

"لقد كان ستيفان مذهلاً  في الأربعة مواسم التي قضاها معنا. إنها أحد أنجح الفترات في تاريخ البايرن وجزء كبير من ذلك الأمر يعود إليه" هكذا قال الرئيس فرانتس بيكنبـاور في وداعه لقائد الفريق. وتحدث هيتسفيلد مؤكداً على كلمات القيصر حيث قال "ستيفان لاعب مذهل وكان لديه دور كبير في فوز البايرن بالعديد من الألقاب"

للأسف لم يحصل على لقب دوري رابع على التوالي كهدية وداعه والإصابة التي أبعدت لاعب وسط الملعب عن مستواه المعهود في الشهور الأخيرة مع ميونخ "لقد كان ذلك أمر مؤسف" هكذا علق قائد البايرن الجديد حينئذ أوليفر كان.

"لقد حصل على وداع رائع من الجماهير وهو يستحق ذلك" هذا كان تعليق المدير العام أولي هونيس. "لقد كان رمزاً كبيراً في البايرن بالسنوات الماضية وأغلب ما حققناه في الفريق يعود إليه. وأنا أكن له جزيل الشكر على ذلك"

ولكن ماذا قال "البوس"؟ "لقد حظيت بأربعة مواسم رائعة" ليكمل ويقول "كل شيء من الألف إلى الياء كان بصورة ممتازة"

قائمة الأساطير

لإستعراض المزيد