مقدمة من
القائمة
أرقام قياسية جديدة

إف سي بي بايرن ميونيخ يحقق أرباح مقنعة للمرة العشرين على التوالي

فريق إفس بايرن يحقق أرباحا قياسية للمرة العشرين على التوالي
في موسم 2011/2012 لم يحقق الفريق البافاري نتائجا طيبة على الصعيد الكروي، فقد إكتفى بالمركز الثاني في ثلاث مسابقات وهي البوندسليغا، كأس ألمانيا بالإضافة إلى إنهزامه في دياره في نهائي كأس عصبة الأبطال الأوروبية.
وماكان مثيرا للإستغراب هو أنه رغم عدم فوزه بأي لقب، فإن فريق إفس بايرن تمكن في إجتماع الجمعية العامة العادية السنوي من تقديم أرباح قياسية أمام منخرطيه.
رغم الأزمة الإقتصادية فقد تمكن الفريق البافاري من تحقيق ثاني أحسن النتائج في جميع الأزمنة فيما يخص الجانب الإقتصادي، ذلك أنه تمكن من تحقيق إرتفاع ملحوظ فيما يخص الأرباح، كما تمكنت المجموعة و الشركة المساهمة للفريق البافاري من إستعراض أرقام مذهلة ، وبالتالي قد حقق الفريق البافاري للمرة العشرين على التوالي مردودا جيدا فيما يخص الأرباح.

حقق بايرن ميونيخ متصدر دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم الخميس أفضل نتائج مالية في أكثر من مئة عام بعدما سجل النادي أرباحا قيمتها 11.1 مليون يورو (14.20 مليون دولار) في العام المالي 2011-2012 وإيرادات قياسية بلغت 332.2 مليون دولار رغم غياب الألقاب عن خزائنه لمدة عامين.

وقال المسؤول المالي المنتهية ولايته كارل هوبفنرفي إجتماع الجمعية العمومية للنادي البافاري إن بايرن الذي حقق أرباحا بلغت 1.3 مليون يورو في العام المالي 2010-2011 أصبح في أفضل وضع اقتصادي له.

أما بالنسبة لهوبفنر الذي سينتهي عمله كنائب رئيس مجلس الإدارة في نهاية السنة، فهذه هي المرة الأخيرة التي
يستعرض فيها الأرقام المالية في إجتماع الجمعية العامة العادية، فقد كانت هذه فرصة له لإستعراض أرقام قياسية.

وقد أضاف: "أعتقد أن اعضاء بايرن ميونيخ بوسعهم أن يفخروا بناديهم اليوم. بايرن ميونيخ لم يسبق له أن كان في مثل هذا الوضع الجيد اقتصاديا على مدار تاريخه البالغ 112 عاما."

وزادت إيرادات بايرن بطل الكأس الأوروبية أربع مرات بواقع أكثر من 40 مليون يورو هذا العام إرتفاعا من 290.9 مليون يورو في العام المالي 2010-2011.

ولم يطرأ تغير على إايرادات الرعاية والتسويق التي بقيت عند 82.3 مليون يورو لكن إيرادات الهدايا التذكارية زادت الى 57.4 مليون يورو من 43.9 مليون.