مقدمة من
القائمة
قاعدة ممتازة

إفسي سعيد بنتائجه في مباريات الذهاب

أجواء أعياد السنة غلبت على ملعب اليانتس أرينا حيث كانت الأجواء إحتفالية, الجماهير غنت والفريق قام بشكرهم على مساندتهم لهم طيلة الموسم أنست خطأ اللاعب بواتينغ في مربع العمليات (1:1) أمام مونشنغلادباخ. "العالم لن ينتهي" يقول كارل هاينتس رومينغه. لماذا؟ فريق إفس بايرن يمكنه الأن النظر إلى النتائج المذهلة التي حققها خلال مرحلة الذهاب.

أنهى الفريق البافري مباريات الذهاب بإحتلاله الصف الاول ب42 نقطة وبفارق تسع نقط على الأقل عن أقرب منافسيه وذلك بتحقيقه 13إنتصار ثلاث تعادلات و هزيمة وحيدة, لم تستقبل شباك الفريق سوى سبعة أهذاف( هينكس: أرقام مذهلة) و بالتالي يصل فارق الأهذاف إلى +37 ليحقق بذلك أحسن إنطلاقة. ويقول رومينغه عن النتائج المذهلة المحققة: جميع الظروف مواتية لتحقيق اللقب.

عن البداية الموفقة يقول رئيس الفريق أولي هونيس: يمكننا الأن الذهاب إلى العطلة الشتوية ونحن مطمئنين و مسرورين. كما يتمنى في السنة القادمة؟
نتمنى أن نستمر هكذا, لوحافظنا على نفس الأداء فسنحقق الأهداف المرجوة.

المدرب هاينكس مسرور بالأداء الجيد الذي أداه فريقه في مباريات الذهاب و كذلك في مباراة غلادباخ الأخيرة. "لقد أدينا بشكل جيد طيلة 90 دقيقة وبالخصوص في الشوط الثاني". ولم يلم المدرب فريقه بعد خروجه بنقطة وحيدة في مباراة غلادباخ.

شتيغن يمنع الإنتصار
رغم إحتكار الكرة بنسبة 65 في المئة, 26 تمريرة عبر الأجنحة, 14 زاوية لم تنتهي المقابلة سوى بالتعادل 1:1. هذف السبق سجله اللاعب طوربن في الدقيقة 21 عن طريق ضربة جزاء, هذف التعادل سجله اللاعب شاكيري في الدقيقة 59.الحارس مارك اندري شتيغن كان سببا رئيسيا في منع فريق إفس بايرن من تحقيق الفوز 14 له هذا الموسم . وعن هذا الأداء قال هونيس: مرة اخرى يؤدي حارس المرمى بشكل جيد في ميداننا.

بسبب فارق النقاط المريح لم يكن التعادل الأخير مؤثرا . سوف يعمل الفريق في السنة الجديدة على تفادي أخطاء الموسم الماضي حيث توج ببطولة الخريق وأنهى الموسم في الصف الثاني.ويقول كروس: لن نسمح بهذا مجددا لقد رأى الجميع في مباريات الدهاب أننا ندخل كل لقاء برغبة جامحة للفوز حتى في اللقاءات التي لانؤدي فيها بشكل جيد وهذا هو الفرق بين هذا الموسم و الموسم الماضي.


إستخلاص العبر
لقد إستخلصنا العبر من تجارب المواسم الماضية يقول رومينغه وبالنسبة له فالنتائج المحققة في مباريات الذهاب ستنسي قليلا الفريق نكسة الانهزام في نهاية كاس عصبة الأبطال الأوروبية, كما حدر من التهاون فيما تبقى من مباريات الموسم, ويحث الفريق على التركيز منذ المباراة الأولى من أجل تحقيق بطولة هدا الموسم.
قبل الذهاب إلى العطلة المستحقة سيخوض الفريق مباراة برسم منافسات كاس ألمانيا. يوم الثلاثاء سيسعى الفريق إلى التأهل إلى ربع النهاية.الفوز ببطولة الخريف ليس الهدف الوحيد الذي يسعى الفريق لتحقيقه هذا الموسم. ويقول شاكيري: لقد حققنا الكثير في نصف الموسم, كما يرى أن الإحتفال الكبير سيكون في ماي وأنه سيكتفي الان بإحتساء كوب صغير.