مقدمة من
القائمة
تقديم

هذا هو جوارديولا

سكان مقاطعة زانتبيدور الواقعة في وسط كاتلونيا و البالغ عددهم 252 شخص يحق لهم الإفتخار بإبنهم المشهور والذي تألق في صفوف فريق برشلونة كلاعب و مدرب.
التحق جوارديولا بأكاديمية برشلونة وهو بناهز 13سنة من عمره، في سن 19 تمكن لاعب الوسط الدفاعي من الإلتحاق بالفريق الكتلاني الأول، حيث تمكنبعد سنتين من إحراز كأس عصبة الأبطال الأوروبية. وفي نفس السنة تمكن من إحراز الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية صحبة الفريق الإسباني. تمكن الاعب من إحراز 17 لقب في 16 سنة قضاها في برشلونة، لعب 47 مقابلة بقميص المنتخب الإسباني، مامكنه من حمل شارة العمادة في موسم 1997/98.

في الموسم الذي توج فيه الفريق البفاري بلقب عصبة الأبطال الأخيرة، انتقل غوارديولا لإيطاليا حيث لعب هناك لمدة موسمين، قبل الإنتقال إلى فريق الأهلي القطري حيث أنهى مشواره كلاعبا سنة 2005.
في سنة 2006 أنهى اللاعب صاحب 41 سنة مشواره بصفة نهائية بفريق دوراس دي سينالوا المكسيكي.
خلال مشواره كلاعب كان غوارديولا بمثابة الدراع الأيمن للمدرب يوهان كرويفا. في موسمه الأول كمدرب تمكن غواريولا سنة 2007 من قيادة الفريق الثاني لإفس برشلونة إلى تحقيق الصعود إلى القسم الوطني الثاني.
في سنة 2008 عين غوارديولا من طرف الرئيس السابق خوان لابورتا كمدرب لفريق إفس برشلونة الأول.

أربعة عشرلقبا في أربع سنوات

في موسمه الأول كمدرب تمكن من إحراز الثلاثية و هو ما لم يحققه أي فريق إسباني من قبل، حيث فاز بلقب عصبة الأبطال الأوروبية، البطولة الإسبانية و الكأس لكنه لم يكتفي بهذا الحد حيث أحرز كأس السوبر الأوروبي و الإسباني كما فاز بلقب كأس العالم للأندية و هو ما مكنه من إحراز شتة ألقاب في الموسم الأول.
14 لقبا منهم لقبين في عصبة الأبطال الأوروبية فاز بها صاحب 41 ربيعا خلال 4 سنوات قضاها كمدرب لفريق إفس برشلونة. هذا ما مكنه من أن يصبح أنجح مدرب في تاريخ الفريق الكاتلاني.
في أبريل سنة 2012 قرر غوارديولا عدم تجديد عقده كمدرب و ذلك لرغبته في الإبتعاد عن كرة القدم لقضاء وقت أكثر مع أبنائه الثلاثة.

الإقامة في نيويورك

خلال فترة إقامته في نيويورك إلتحق غوارديولا بجامعة كولومبيا كمستمع. كما تمكن من شحن بطاريته و طاقته و التي سيخرجها إبتداءا من صيف 2013 في خدمة فريق إفس بايرن.