مقدمة من
القائمة
كل شيء على ما يرام

البايرن مسرور بانتصار معنوي

22:4 تسديدات داخل اطار المرمى،0:12 زوايا، تمريرة عرضية24:11 ، 75 في المائة من حيازة الكرة. وكان بايرن ميونيخ في مباراة فورتونا دوسلدورف الترويج متفوقة في جميع الإحصاءات . لكن على الرغم من هذا التفوق الواضح حقق البايرن فوزا صغيرا 3-2 (1-1) .

"مباراة اليوم أظهرت مرة أخرى أنه لا يمكن الفوز بالفعل قبل المباراة"، وقال مدرب بايرن ميونيخ يوب هاينكس بعد المباراة، بعد الفوز 5-0 في مباراة الذهاب و الكل كان ينتظر مباراة سهلة. لكن فورتونا خلقو لنا متاعب كبيرة. كما قال هاينكس مرة أخرى.

المفاجأة كانت في الدقيقة 16 عندما نجح فورتونا دوسيلدورف عبر هجمة مرتدة غاية في التنسيق من تسجيل هدف المباراة الأول عن طريق مُهاجمه ماتياس بولي من التصويبة الوحيدة التي صوبها لاعبوا فورتونا على مرمى البايرن وذلك بعد عرضية من الرواق الأيسر وجهها لامبرتز إلى قدم بولي الذي وضعها في الزاوية القريبة مُتمكناً من هز الشباك.

كثف بايرن ميونخ هجومه وفرض سيطرته بشكل كامل على اللقاء وتحولت المباراة إلى منافسة من جانب واحد حيث كاد البافاري أن يُدرك هدف التعادل في الدقيقة 27 من خلال كرة عرضية من فرانك ريبيري حولها ماريو ماندجوكيتش برأسية من مسافة ست ياردات إلا أن تألق فابيان جايفر حال دون دخول الكرة قبل أن يُطيح توماس مولر بالكرة في السماء بدلاً من وضعها في مرمى دوسيلدورف.


في الشوط الثاني تكرر نفس السيناريو ، حيث تمكن الفريق الزائر من تسجيل هذف السبق مجددا عن طريق اللاعب لامبيرز (72.) 1:2. ]دقيقة فقط تمكن اللاعب ريبيري من تعديل النتيجة. وستمر الضغط البفاري و كلل هذا المجهود بهذف ثالث للضيف بواسطة اللاعب بواتين (86.) 3:2 .