مقدمة من
القائمة
ملوك أوروبا

أخيرا التتويج! أخيرا الكأس!

يلمسونه, يرفعونه و دائما يقبلونه مجددا. لما توج الفريق البفاري باللقب, لم يفترقوا عن الكأس سواء في الملعب ويمبلي, في جروس فينور أو في الحفل الخاص. "مرحلة انتظار هذا الكأس كانت طويلة جدا,الان نحن مسرورين. هذا الموسم رائع جدا" هذا مت قاله فرانك ريبيري. أما طوماس ملير قال:"إنه شعور لا يصف, حينما يكون الكأس أخيرا بيننا".

حوالي 2.000 ضيف منهم رئيس ولاية بفاريا هورست زيهوفا, الدكتور إددموند ستويبا, رئيس الجامعة الألمانية والقيصر فرانس بيكنباور. الكل احتفل في قاعة الحفلات جروسفينور هاوس. قال كارل هاينس رومنيجي"إشربوا كثيرا, لكي نجعل من الليل نهارا, لا نريد النوم إلا في ميونخ."

قام اللاعبين بتتبع كلمات مارل هاينس رومينيجي. "البرازليون يعرفون حق الإحتفال" هذا ما قال اريان روبن. كانت أمسية عشاء لذيذة و جو ممتع. روبن و شفاينشتايجا يرقصان, بعد الساعة 3 اتمم اللاعبون الحفل في الفندق في احتفال خاص.

العودة إلى ساحة الرياضة
لقد كان نهائي ممتاز, الخصم كان في مستوى البطولة, لكن المهم هو حرز اللقب, تمكن من حسم لقب الأوروبي عن جدارة وإستحقاق. هذا ما صرح به كارل هاينس رومينيجي في كلماته في قاعة الحفل.
بالإشارة إلى كيفية العودة بعد الهزيمة و صدمة 19 ماي2012 بمدينة ميونخ ضد فريق تشيلسي لندن. و أكد أن الفريق و النادي قالم بما هو ضروري لإعادة سمعة النادي.ي و نيل اللقب الأوروب