مقدمة من
القائمة
موللر، بيزارو و شاكيرى

أبطال اف سى بايرن فى الكأس موللر، بيزارو و شاكيرى

 

5 – 0 أمام فريق أسود-أبيض رادين، 4 – 1 أمام هانوفر فوزان بجدارة لاف سى بايرن فى الجولة الثانية من كأس الإتحاد الألمانى فى طريقه للدفاع عن اللقب. مع الفوز على هانوفر وصل بايرن ميونيخ  ثلاثة عشر مرة على التوالي الدور الثاني ويحتفل  في نفس الوقت بالفوز الثامن على التوالي في مسابقة الكأس. آخر مرة فاز بايرن ميونيخ بين أغسطس 2009 ويناير 2011، في ذلك الوقت كانت هناك عشرة انتصارات متتالية.

وهكذا، وقد احتل توماس مولر رأس قائمة التهديف بفضل هدفيه ضد هانوفر، برصيد خمسة أهداف. حيث سجل في الجولة الأولى ضد رادين هاتريك، يكون بذلك سجل موللر للمرة الرابعة عدة مرات في الكأس.

وقال لي: إن لقب هداف الكأس أسهل مما عليه في الدوري. لذلك فهو يبذل قصارى جهده الآن" تحدث بذلك الكابتن فيليب لام بعد المباراة حول الهدافين، والطريقة التى احرز توماس موللر بها هدفيه. " العب معه منذ سنوات، واعرفه فقط هكذا"  وصف لام موللر قال "حقيقة هو خطير للغاية أمام المرمى، سواء بالرأس والصدر والكتف أو أيا كان، قد اثبت ذلك مرة أخرى اليوم." 

 أوضح موللر الهدف الأول له فى المباراة، عندما وصل إلى الكرة قبل مدافع هانوفر مارسللو " هذا الهدف لم يكن بالقدم ولا بالرأس"، "هذا لم يكن سحرا ولاكن إرادة، أن تصل إلى الكرة قبل الخصم." هدفه الثانى سجله موللر بطريقة رائعة، عندما حول كرة مرفوعة من شاكيرى إلى داخل المرمى. لموللر حتى اللقاء رقم 23 فى الكأس لديه 23 نقطة ( 15 هدف، 8 تحضيرات ).

أما عن شاكيري: أصبح اللاعب الدولي السويسري خبير فى بطوله الكأس، منذ انتقاله الى بايرن ميونيخ في صيف عام 2012 فاز باللقب في سنته الأولى. لعب شاكيرى سبع مباريات كأس، ولديه أحد عشر نقطة :  سجل اربعة اهداف بنفسه، قام بتحضير سبعة - بما في ذلك اثنين مولر هدف ضد هانوفر 96. 

وقد تخطى كلاديو بيزارو كل من شاكيرى و مولر فى عدد مرات المشاركة فى بطولة الكأس، حيث احتفل كلاوديو أربعة مرات مع بايرن ميونخ وأمام هانوفر سجل الهدف السابع والعشرين له فى المسابقة. بذلك يكون البيروانى أنجح مهاجم مازال يلعب، وصعد إلى المركز الحادى عشر فى قائمة أفضل اللاعبين. تحت قيادة المدرب يوب هاينكس العام الماضي، في اخر خمس مبارايات فى الكأس شارك بيزارو مباشرة في ثمانية أهداف (6 أهداف، 2 تمريرات). عموما احتمالات ليست جيدة لمنافس بايرن ميونخ فى دور الثمانية.