مقدمة من
القائمة
أنا فقط جربت

ألابا يداعب المشجعين وزملائه بالفريق

 

من حيث انتهى الموسم القديم فى دورى أبطال أوروبا بدأ الموسم الجديد بهدف لاف سى بايرن. لم يمر بعد ثلاثة دقائق من المباراة أمام سيسكو موسكو،سدد ألابا الكرة من على بعد 30متر بقدمه اليسرى داخل المرمى. وقف أليانس أرينا مهللا، وقد عبر النمساوى بعد المباراة بإسلوبه" أنا فقط جربت". المسافة كان مناسبة.لحسن الحظ دخلت المرمى".

هذا كان الهدف الثانى لألابا مع بايرن ميونخ فى الموسو الحالى. وقد احرز ألابا الموسم السابق فى نفس البطولة هدف مشابه فى دور ربع نهائى أمام يوفينتوس تورين.

وقد كشف ألابا عن السر قائلا" أنا اتدرب كل يوم بالطبع على هذه التسديدة" ". زملائى يقولون لى دائما عل سبيل الدعابة""أنت بحاجة فقط التسديد على المرمى، ومن الممكن شيئ ما يحدث" ".

ولكن هذا لا يكفي ،الظهير الأيسر لاف سى بايرن، الذي كان قد سجل هدفا حاسما بالنسبة للنمسا في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم، لمع أيضا مع تجهيز إلى 3:0 عن طريق آريين روبن (68). ولكن ليس بطريقة عادية ، ولكن عن طريق كرة ساقطة رائعة من فوق دفاع سيسكا بأكمله. وكان على روبن فقط "التزام الهدوء والتسديد." كان  كرة رائعة، "وأشاد اللعب الهولندي بزميله.

وكان روبن فهم في أن ألابا سيلعب هذه التمريرة. "رأيت ذلك في عينيه"، قال جناح البايرن في وقت لاحق. رجل المباراة الابا نفسه وصف اعداده  بطريقته  الخاصة: "أنا مجرد وقفت، وقررت من تلقاء نفسى. وكان واحدا من عدد قليل من الحلول الممكنة. لحسن الحظ وفقنا. "بهذه السهولة تكون كرة القدم.