مقدمة من
القائمة
فوز بشق الأنفس

ماريووماريو يدعا بايرن المجهد يحتفل

 أهم شئ الفوز! الآراء فى معسكر بايرن ميونخ بعد الفوز الشاق ولكن ليس بالمستحق بنتيجة 2:3 على فريق هرتا برلين العنيد كانت شافية. وقد صرح غيروم بواتينغ عن اللقاء " أدينا مباراة ضعيفى المستوى اليوم. وفى النهاية والأهم، أننا فوزنا. توماس مولر تحدث عن "فوز شاق فى مباراة لم تسير فيها الأمور بسلاسة، ولذلك نحن سعداء بالفوز." الكابتن فيليب لام ذكر خلاصة القول عن الفوز " كان فوز بشق الأنفس."

فى الواقع برهن فريق العاصمة الصاعد جديدا إلى دورى الدرجة الأولى، ما حذر منه المدرب بيب غوارديولا قبل المباراة أنه فريق عنيد " كان من افضل الفرق، التى لعبنا أمامها حتى آلان." وأكمل لام على ذلك بقوله " لابد من الإشادة بالخصم؟ هرتا لعب مباراة جيدة جدا جدا أمامنا، بروح قتالية عالية وبهجمات مرتدة فى غاية الخطورة. هو يعتلوا المركز الرابع بالدورى عن جدارة."

الضيوف لعبوا بجراءة وبإسلوب هجومى

بطريقة لعب هجموية وجريئة وضع هرتا برلين فريق بايرن ميونخ فى مأزق. وتحدث حارس مرمى  بايرن السابق توماس كرافت عن الخطة، التى لعب بها هرتا برلين " لم نقم بنفس الخطأ، الذى قامت به الفرق الأخرى من قبلنا، بالوقوف فى الدفاع ومتابعة الأحداث. نحن قد خططنا بأن، نلعب بتركيز من بداية اللقاء وعدم ترك المنافس السيطرة على زمام المباراة. وقمنا بتنفيذ ذلك بنجاح حتى الدقيقة الثالثة من أحداث اللقاء." وقد أقر بذلك فيما بعد فيليب لام نفسه."

بعد ذلك سجل راموز فى الدقيقة 4 من ضربة ركنية هدف التقدم، بعدها بقليل من خلال هجمة مرتدة حالت العرضة دون الهدف الثانى لهرتا (.10). وقد تحدث نيوير قوة فريق هرتا " امتلك هرتا بعد 1:0 الفوز بين يديه، بمعنى أنه لم يكن سهلا، على الفور التحول والسيطرة على مقليد اللعب. لابد القول بوضوح، كان أصعب منافس لنا فى أليانز أرينا."

قليلا من الإجهاد

صعب اف سى بايرن الأمر على نفسه، فى اللقاء الثالث على ملعبه فى خلال أسبوعا واحدا، للعودة إلى الإيقاع. وهذا يكمن من ناحية فى قوة المنافسن ومن ناحية أخرى إلى "البرنامج الترشيدى المتبع فى الإسبوع الأخير." إشار إلى ذلك فيليب لام " قد رأى المرء حالة الإجهاد عندنا. وأيضا من ناحية التفكير." وشابه بذلك تصرييحات مدربه بيب غوارديولا " اللعبون أدوا الكثير من المبارايات فى الشهرين الماضيين، وإلى حد ما مجهديين. نحن شاهدنا ذلك اليوم."

ماريو وماريو يقوما بتغيير مجريات الأمور

ماندزوكيتش (29 دق) يستغل بعد نزوله بقليل الفرصة لإحراز هدف التعادل. بعد تغيير فى مراكز الأجنحة سجلا ماندزوكيتش (51 دق) وغوتسه (54 دق) هدفين لحسم النتيجة قبل نهاية المباراة. وقد ذكر لام فى مساء يوم السبت خلاصة القول عن المباراة " كان من المهم، أننا استطعنا بعد بداية الشوط الثانى من المباراة بغيير النتيجة والحفاظ على الثلاث نقاط." وصرح فرانك ريبيرى أيضا "لعبنا ثلاثة مبارايات على ملعبنا فى أسبع واحد وفزنا بهم – هذا رائع!"