مقدمة من
القائمة
تقرير قبل مباراة بلزن

بايرن ميونخ يسعى للتأهل مبكرا إلى دور الثمانية لدورى أبطال أوروبا

مدينة بلزن تنطلق إلى العالمية. وذلك لأن موطن كلا من بير، بيتر تشش(حارس مرمى تشيلسى) وكارل جوت سوف تصبح مدينة الثقافة الأوروبية لعام 2015 من ناحية. ومن ناحية أخرى سوف يحُل بايرن ميونخ حامل لقب أبطال الدورى ضيفا م بدءا من يوم الإثنين عليها. يسعى فريق بايرن ميونخ فى مساء يوم الثلاثاء أمام فريق فيكتوريا بلزن لضمان تأهله إلى دور الثمانية فى  دورى أبطال أوروبا!

وقد صرح رئيس النادى البفارى قبيل رحلة الطيران إلى براج بقوله " لدينا فرصة كبيرة فى بلزن، من أجل التأهل قبل الموعد. وهذا ما نسعى إليه."

بذلك لن تُواجهُنا أية مشكلة

وقد حذر أولى هونيس من التقليل من قوة المنافس " لن تكون مباراة سهلة، كما يبدو ذلك." وذكّر هونيس بالفوز الحالى لبطل الدورى التشيكى فريق بلزن على منافسه فريق جابلونك بنتيجة 1:6 " من الواضح أنهم فى مستوى مرتفع." ايضا بيب غوارديولا ينظر بعين الإحترام الكبيرة " لقد لعب بلزن فى نهاية الأسبوع الماضى بأداء جيد جدا." وفرانك ريبيرى، الذى احرز هدفان  فى مباراة الذهاب أمام بلزن، يعلم ذلك بقوله " ليس من المسموح الإعتقاد، أننا سوف نفوز بنتيجة 0:3، ولكن لابد من التركيز عند الذهاب إلى المباراة، وبذلك لن تُواجهُنا أية مشكلة."

وقد ذكّر أُولى هونيس نفسه بالإحتفالية الكروية فى مباراة الذهاب منذ حوالى أسبوعين قائلا " لأننا لعبنا فى ذلك اليوم بأداء جيد جدا. وقد فوزنا بجدارة." وحذر رئيس نادى البايرن، التقليل من شأن الخصم وخاصة بعد الفوزبوضوح بنتيجة 0:5 فى مبارة الذهاب بقوله " لابد أن تلتقى مع الخصم وأنت تُكن له الإحترام وليس بغرور. أنا آمل، أن يلعب الفريق بمستوى جيد كما لعب الثلاث مبارايات السابقة بالبطولة."

فرصة كبيرة

تحدث مدرب البايرن غوارديولا عن لاعبه المصاب روبن، الذى تغيب عن مباراة هوفنهايم " هو فى تحسن كبير جدا، ولكن لم يصل إلى المائة بالمائة." ويأمل غوارديولا، أن يكون روبن متعافى تماما حتى مباراة أوغسبورغ وصرح بأنه " روبن لاعب فى غاية الأهمية. ولكن بدونه لدى الفريق فرصة كبيرة، من أجل التأهل للدور التالى."

يتوقع اللاعب دافيد ألابا، الحائز حديثا على لقب أفضل رياضى فى النمسا لهذا العام مباراة ليس سهلة، وقال عن ذلك ألابا " هم يلعبون على أرضهم وفى وسط مشجعيهم، وهذا لم يكن أبدا بالسهل." شفاينشتيغر يوافقه الرأى " لابد من تهيئة انفسنا، على أن الجمهور سوف يلعب دورا هاما. بلزن سوف يلعب بطريقة هجومية. هذه المباراة تُمثّل شئ خاصا بالنسبة للنادى."

 المهم ألا نتأخر بهدف – قد يكون دافعا قويا فى إستاد شترونكوفى سادى، الذى يسع ل11.700 متفرج ، ويتحول إلى شعلة من الحماس ضدنا. أمام هرتا برلين وماينز لم يستطع البايرن أن يحول دون تأخره بهدف. على النقيض يرى لام إيجابيات ذلك على الفريق، حيث قال " إن ذلك له ميزة، عندما تعرف، أنك تستطيع تغيير نتيجة اللقاء. ولكن من الأفضل لنا التقدم بهدف. إذا نجحنا فى ذلك، سيصبح دور الثمانية قريبا جدا."