مقدمة من
القائمة
تحطيم رقم قياسى ، توسيع فارق الصدارة

بايرن ميونخ سعيد بعطلة جميلة فى نهاية الأسبوع

 قد تم بالفعل تحطيم الرقم القياسى القديم لهامبورج، توسيع فارق الصدارة فى جدول الدورى. كان المباراة رقم 12 من الدورى بطعم البايرن. من خلال فوز مستحق بنتيجة 0:3 فاز بايرن ميونخ فى لقاء الديربى أمام أوغسبورغ ، وبذلك سطر البايرن مجددا اسمه فى كتب التاريخ. وقد عبر عن سعادته كابتن الفريق فيليب لام بعد الفوز رقم 37 على التوالى بلا هزيمة وزيادة الفارق فى الصدارة إلى 4 نقاط  قائلا " نهاية أسبوع رائعة بالنسبة لنا."

بدى مبكرا بُشريات ليوم سعيد للبايرن. لم يمرسوى 235 ثانية ليحتفل 71.000 متفرج فى ملعب ايانز أرينا بهدف لاعب الدفاع غيروم بواتينغ لبايرن ميونخ. وتحدث بواتينغ بعد المباراة قائلا " أنا فى غاية السعادة بذلك الهدف وبتحطيم الرقم القياسى السابق. كانت مباراة رائعة من كل لاعبى الفريق."

أسرع هدف للبايرن فى هذا الموسم يقف مشابه للصورة التى ظهر بها البايرن فى المباراة، حيث بقوة من بداية المباراة. أكد كابتن الفريق لام  على ذلك بقوله "ذلك كان من النقاط، التى سعينا لتحسينها، وقد توصلنا غلى ذلك اليوم.

فى الوقت التبقى من الشوط الأول بقى بايرن ميونخ مسيطرا على مجريات اللعب، من حيث الإيقاع ولكن لم يتسنى إضافة هدف ثانى، رغم تسديدة فرانك ريبيرى فى(15دق)، التى بقت الفرصة الخطيرة الوحيدة حتى ما قبل نهاية الشوط الأول. مع مضى وقت الشوط الأول استعاد أوغسبورغ  توازنه، وبذلك وجد البايرن صعوبة أكثر فى خلق فرص أمام مرمى الضيوف.وهكذا مضى الحال حتى الدقيقة 42، حيث حول ريبيرى ضربة حرة مباشرة بطريقة رائعة من على حدود منطقة الجزاء، وبذلك رفع نتيجة المباراة إلى 0:2. هكذا كانت مجريات الشوط الأول، الذى لم يتمكن فيه الضيوف من إختبار الحارس مانويل نيوير ولو بتسديدة واحدة.

حتى بعد التغيير لم يترك البايرن سيطرته على مجريات اللعب. ووصف ذلك مانويل نيوير، الذى لم يختبر لفترات طويلة من المباراة بقوله " فى الشوط الثانى من المباراة سيطرنا على مجريات اللعب وتناقلنا الكرة ببراعة. يسعدنى، أن مرمانا ظل نظيفا بلا أهداف. وقد وضع نقطة الخاتمة توماس مولر، الذى سجل فى الوقت المحتسب بدل الضائع من ضربة جزاء الهدف الثالث والأخير فى اللقاء. وذلك كان الهدف رقم 50 له فى الدورى فى  146 مباراة. وأخيرا تحقق الرقم القياسى!