مقدمة من
القائمة
تصفيات كأس العالم

الفرصة الأخيرة لفرانك ريبيرى وماندزوكيتش

الموقف فى غاية الخطورة لكل من فرانك ريبيرى وماريو ماندزوكيتش. بعد لقاء الذهاب من المباراة الفاصلة من تصفيات كأس العالم يجب أن يخشى لاعبا بايرن ميونخ من عدم المشاركة  فى نهائيات كأس العلم فى العام القادم بالبرازيل. بينما يكفى الكروات الفوز بأية نتيجة للتأهل بعد نتيجة التعادل 0:0 فى إيسلندا، تصبح فرص المنتخب الفرنسى بعد الهزيمة بنتيجة 2:0 فى أوكرانيا أكثر تعقيدا.

لم يستطع أى فريق فى المبارايات الفاصلة بعد الهزيمة 2:0 فى إحراز التأهل. المنتخب الأوكرانى مع لاعب بايرن السابق أناتولى تيموشوك لا يزال منذ عام بلا هزيمة ومنذ 8 مبارايات لم يدخل فى مرماه هدف. فاز المنتخب الأوكرانى آخر 4 مبارايات خارج ملعبه. وقد صرح المدرب الفرنسى ديدييه ديشان بقوله "لدينا القدرة على تغيير النتيجة. لابد فقط أن نقوم بذلك."

وقد أعلن مهاجم الأرسنال أوليفر جيرود "نحن على استعداد الموت على أرض الملعب من أجل جعل الناس فخورين، الذين يدعموننا." كثير من الآمال معقودة على أفضل لاعب فى أوروبا لهذا العام، الذى لم يتمكن فى مباراة الذهاب فى كييف من تكرار الأداء القوى له مؤخرا فى قميص البايرن. وقد دافع المدرب الفرنسى عن ربيرى بقوله " بالطبع كان المنتخب الأوكرانى على علم بخطورة فرانك ريبيرى. هم لعبوا بخشونة زائدة ضده، وارتكاب الكثيرمن الأخطاء ضده وتضييق المساحات عليه."

 وقد تكهن البعض أنه فى حالة الفشل يوم الثلاثاء فى العاصمة الفرنسيىة لن يكن فقط تبدد حلم كأس العالم لفرانك ريبيرى ولكن فوق ذلك ربماو يكون نهاية مشواره الكروى فى قميص إيكيب تريكولوري. لابد من عدم السماح لأن تصل الأمور إلى هذا الحد، وهذا ما صرح به اللاعبون السابقون للمنتخب واللاعب بايرن السابق  ليزارازو بيسنتى. وقد تحدث لاعب كأس عالم 1998 من خلال تويتر عن ماهو ضرورى فى مباراة العودة: 1. اللياقى البدنية، 2. لغة الجسد الحماسية، 3. التيتيك الذكى.

بينما يبدو موقف ماريو ماندزوكيتش مع المنتخب الكرواتى أفضل بكثير، وذلك بعد التعادل السلبى فى إيسلندا، على الرغم من الإنتقادات الكبيرة فى وسائل الإعلام المحلية لأداء المنتخب الكرواتى. ولمن حصل الفريق على الدعم من المدرب الأسطورة الكرواتى ميروسلاف بلازيفيتش " لاتخلقوا جو عام سيئ! نتيجة المباراة الأولى كانت إيجابية."