مقدمة من
القائمة
عودة إلى ناديه السابق وعودة إلى الملعب

اللاعبون الجوكر للبايرن جوتسه وتياجو يلدغون

صرح نجم البايرن توماس مولر بإيجاز واقتضاب عن الفوز 0:3 فى مباراة القمة فى دورتموند "قصة فى ذاكرة التاريخ، التى تكون نموذجية فى كرة القدم. جنون.". على مدار أكثر من 60 دقيقة لعبا فريقا نهائى بطولة دورى أبطال أوروبا الموسم السابق بندية ومستوا رائع، ربما قد انتهى اللقاء أيضا بنتيجة 1:1 أو 2:2. بعد ذلك سجل ماريو جوتسه وفى هذه المباراة بالذات هدف التقدم (.66 دق)، ليصبح الفوز الحادى عشر فى هذا الموسم لبايرن ميونخ.

فى هذا اللقاء بالذات ماريو جوتسه. 12 عاما لعب هو لدورتموند، وقد احتفل معهم بالفوز مرتين بدرع الدورى (بوندسليجا) ومرة بكأس الاتحاد الألمانى، وفى الصيف الماضى انتقل إلى بايرن ميونخ. مشجعى بروسيا دورتموند اعدوا كل شئ  ماعدا الترحيب لاستقبال للاعب السابق لدورتموند فى أول لقاء له بقميص البايرن أمام ناديه السابق. لم يترك جوتسه ذلك الوقف ليرهبه، ولكن على النقيض من ذلك. فقد انعش اللعب فى الهجوم وسجل هدف يستحق المشاهدة واستغنى عن الاحتفال به أثناء اللقاء.

ثناء من جميع الأطراف

وقد اشاد مدير الكرة لبايرن ميونخ ماتياس سمر بسلوك ماريو جوتسه بعد احرازه الهدف الأول قائلا " سلوك ماريو جوتسه بعد هدفه يوضح مدى ما يكنُه من احترام لناديه السابق." وقال جوارديولا " شاب على  خلق رفيع، وقد تصرف بذكاء كبير." واضاف كابتن الفريق فيليب لام " الجميع سانده فى الأيام الأخيرة. بالنسبة إلى مهارته وقدرته فلا غبار عليها. هو لاعب كرة قدم من الطراز العالمى. وقد شاهد المرء ذلك من هدفه."

حتى من معسكر بروسيا دورتموند صدرت تصريحات إيجابية عن لاعب المنتخب الألمانى. حيث وصفه مدير النادى هانز يواكيم بالشخصية الممتازة. لم يعبأ بصافرات الاستهجان، هو فطن إلى ذلك من قبل. وقال عنه مدربه السابق يورجن كلوب "أن قدرة ماريو على احراز أهداف، فقد ثبت لنا ذلك من قبل. كانت لحظة سريعة، استلام رائع للكرة."