مقدمة من
القائمة
بعد غياب روبن

ماكينة أهداف بايرن ميونخ تدور وتدور

بعد الصدمة تتبعُها حفل. بفوز ساحق فى بريمن بنتيجة 0:7، وبهذا الفوز قذف البايرن ذلك الإحباط من النفس نتيجة إصابة أريين روبن منذ ثلاثة أيام. لأن غياب روبن للإصابة كان مؤلم. برصيد 5 أهداف وتجهيز لهدف كان روبن فى أخر 4 مشاركات مفتاح فوز بايرن ميونخ. وقد عبر ماتياس سامرعن حزنه لإصابة النجم الهولندى قائلا "قد كان روبن حاليا أعلى مستوى لمشواره الكروى. وكان يجب على الآخرين سد هذه الفجوة – وقد قاموا بذلك."

وقبل كل شئ فرانك ريبيرى. بعد غياب أسبوعين ونصف للإصابة، شارك فى التشكيلة الأساسية فى مباراة بريمن وقدم عرضا سحريا كما كان دائما. احرز ريبيرى هدفين، وصنع هدفين قاد بهم الفريق إلى فوز كبير. وبعد صافرة النهاية برهن ريبيرى على: "أنا عدت مجددا. كم هو يُسعدنى، أننى لعب بأداء جيد فى هذا اللقاء. لقد تلاشت الآلام."

بمستواه فى بريمن وإجمالى 5 أهداف و6 تجهيزات فى آخر 8 لقاءات له فى الدورى الألمانى (بوندسليجا) يؤكد ريبيرى على أحقيته بلقب أفضل لاعب فى العالم. حيث قال بيب جوارديولا "هو يستحق هذا اللقب." واضاف أولى هونيس على ذلك ولكن أكثر وضوحا "لا يوجد أى لاعب فى العالم أحق من ريبيرى بهذا اللقب."

هونيس يكون مُطمئنا

أيضا بعد غياب روبن، لا يزال بايرن ميونخ فى غاية الخطورة. نتيجة 0:7 فى بريمن تُعتبر المباراة السادسة على التوالى، التى يسجل فيها بايرن ميونخ هدفين على الأقل، والمباراة رقم 52 فى الدورى الألمانى على التوالى، التى يسجل فيها البايرن هدف على أقل تقدير. وقد أكد أولى هونيس عن الفريق مُطمئنا "نحن لدينا 20 لاعب بنفس المستوى الفنى القوى. أنا لم أعد أشعر بالقلق، عندما يُصاب أحد اللاعبين، لأننى أعرف، أننا لدينا لاعبين جيدين وعلى مستوى مماثل على دكة البدلاء."