مقدمة من
القائمة
أنا كنت بالفعل آخر واحد

حوار مع دانييل فان بيوتن

 هما ينتما إلى معسكر التدريب كأذان المؤذن:  اثنان من اللافتات، اللتان يقومان بتحية فان بيوتن عند كل تدريب. ويلعب دانييل فان بويتن موسمه الثامن بالبايرن. فى حوار مع لاعب المنتخب البلجيكى، الذى سوف يبلغ 36 عاما فى أول فبراير ، تحدث عن مساندة المشجعين، العمل مع بيب جوارديولا، عن خططه فى المستقبل. وعندما يعاود التفكير فى بداياته، يقشعر بدنه بالفعل.

الحوار مع دانييل فان بويتن

fcbayern.de: دانييل، ما هو عدد المعسكرات الشتوية فى مشوارك الكروى؟

فان بويتن: "أنا ألعب كمحترف منذ تقريبا 15 عام، ما يعنى أنه، أديتً حوالى 15 معسكر شتوي."

fcbayern.de: عندما تعود فى التفكير فى بداياتك كلاعب محترف، إلى أى مدى قد تغير معسكر التدريب بالنسبة لك؟

فان بويتن: "عنما تكون شابا، أنت تتدرب بأقصى  درجةز وبعد ذلك مع مرور الوقت تلاحظ، حدوث بعض المشاكل الجسدية. وعندما تكبر فى العمر، تستجيب أكثر لجسدك، يكون لديك القدرة على تحمل الإجهاد وتطور لديك بعض الشئ من الروتينية. اليوم أعرف بكل بساطة، كم هو صعب، ومتى يجب عمل فترة من الراحة. ولكن كلاعب شاب لا تستطيع التحكم جيداً فى ذلك."

fcbayern.de: فى شهر فبراير القادم سوف تبلغ من العمر 36 عام، لماذا لاتزال تًعذب نفسك فى مثل هذه المعسكرات التدريبية؟

فان بويتن: "لأننى أحب عملى، وعندما تقوم بعمل شئ بحب، فإنه لايصبح تعذيب. أنا أفضل ذلك. أنا لا استطيع المكوث فى المنزل بلا شئ اعمله. هذا من الصعب عندى، لابد لى من حركة. أنا استمتع بالتحدى كل عام أمام اللاعبين البالغ. أنا أحب هذا التحدى."

fcbayern.de: هنا فى قطر يقوم بإشعال حماسك نادى مشجعى البايرن فى كل تدريب، هل يسهل ذلك من العمل؟

فان بويتن: "إن ذلك يمنحنى دفعة قوية ويُسعدنى كثيرا. أنا لا أعرف من هؤلاء، ولكنهم كانوا متواجدين فى السنوات الماضية، ولكن بدون تلك اليافطة."

fcbayern.de: لقد عاصرت الكثير من المدربين الكبار، حيث أنك لعب كمحترف فى فرنسا، إنجلترا وألمانيا. لقد فوزت بكل شئ. ماذا هو الجديد، الى تتعلمه من جوارديولا؟

فان بويتن: "المرء يتعلم دائما شئ جديداً. كل مدرب يأتى بفلسفته، بطريقة عمله. إن لاعبينا الشباب على درجة كبيرة من الحظ، لتمكنهم من العمل مع مثل هؤلاء المدربين الكبار. لديهم الفرصة للتحسين من مستواهم الفنى أفضل منّى سابقاً."

fcbayern.de:ما هو مختلف بالتحديد عند جوارديولا؟

فان بويتن: " المدرب يشجعنا للمطالبة الكرة أكثر، لا تخافوا، حتى لو كان الضغط  كبير من الخصم. في التدريب، لعبنا 3 ضد 1 أو 3 ضد 2 في مساحة صغيرة، ثلاثة، أربعة أمتار - في اللقاءات لدينا 20 مترا!  بالتالي من الأسهل. المدرب يقول لنا: لا تنسى، عندما تُنجز هذا فى 3 أو 4 أمتار، لماذا لا تنجزه فى 20 متر؟ ولذلك لا تخاف! وتشجع!"

fcbayern.de: ما مدى ادراكك, بأن كنت شريكا فعالا  في النجاح التاريخي الذي حققه بايرن ميونخ العام الماضي رغم سنك ال 35؟

فان بويتن: "أنا فخور بذلك وبالقدرة على المشاركة دوما رغم تقدمي في السن. بعض اللاعبون يتوققوا عن اللعب في سن 31 أو 32- تمكنت من خوض مباريات ضد أرسنال, يوفينتوس, وبرشلونة. هذا رائع جدا!. عندما أتذكر أين بدأت و أنظر أين أنا الآن يقشعر بدني. نعم أنا فخور باللعب هنا مع أفضل فريق في العالم."

fcbayern.de: يقترب أيضا حدث اخر مهم في مشوارك الكروي وهو كأس العالم. أول مشاركة لك في هذه البطولة كانت عام 2002. هل هناك ترابط بهذا الخصوص؟

فان بويتن: "نعم, بعد اثني عشر عاما نعود أنا والمنتخب الى بطولة كأس العالم. هذا رائع جدا. نحن نملك منتخبا جيدا, فيه خليط من اللاعبين اليافعين وأصحاب ذوي الخبرة. يلعب معضم هؤلاء اللاعبون الشباب في أندية كبيرة, لذلك تحسن مستوى المنتخب: لذلك تمكنا من الفوز في صدارة مجموعتنا في التصفيات وأصبحنا المصنف السادس عالميا حسب تصنيف الفيفا. سوف نعطي أفضل ما عندنا في البرازيل. سنعمل أولا على تخطي مرحلة المجموعات. من الممكن أن نواجه المنتخب الألماني في دور الثمن نهائي."

fcbayern.de:: ماذا سيأتي بعد كأس العالم؟

فان بويتن: "مبدئيا سوف أعتزل اللعب دوليا. انه أمر جيد في مثل هذا, كي أتمكن من أخذ الراحة عندما أشارك  دوليا. ولكني لم أقرر نهائيا بعد. تركيزي منصب الآن على الفوز بالألقاب مع بايرن ميونخ." 

fcbayern.de: ماذا سيشغلك بعد الانتهاء من مشوارك الكروي؟

فان بويتن: "سأبقى بالطبع في مجال وعالم كرة القدم. ربما أعمل للحصول على رخصة للتدريب أو العمل كمستشار للاعبين الناشئين. في بلجيكا نملك جيلا رائعا من اللاعبين الشباب, لذلك أفكر في هذا الاتجاه."