مقدمة من
القائمة
عيد ميلاد سعيد !

روبن يحتفل بعيد ميلاده الثلاثين

 البعض يتجاهله.البعض يخافونه. البعض يختبئ منه. يحتفل ارين روبن اليوم الخميس بعيد ميلاده الثلاثين, بغض النظر عن اقتراب بداية مرحلة الاياب في الدوري الألماني. لقد أهدت السنة السابقة من عمره ‘‘ شيئا من الراحة,, ومثلما قال, تلك اللحظة في الخامس والعشرين من شهر مايو.

نهائي دوري أبطال أوروبا في استاد ويمبلي. النتيجة 1:1 بين بايرن ميونخ و بروسيادورتموند. جيروم بواتينغ يرفع كرة طويلة من نصف ملعبه الى منطقة الجزاء للخصم, فرانك ريبيري يمرر الكرة بالكعب لروبن, الذي يودع بدوره كرة متهادية في شباك الحارس رومان فايدنفيلر معلنا بهذا تقدم بايرن ميونخ بهدفين لهدف .

تخطي القدوة روماريو

كان هدف العمر, الذي دون به روبن في الموسم الرابع له مع بايرن ميونخ مكانا لاسمه بين أبطال البافاري. كان هدفا, تصالح به روبن مع نفسه بعد خسارته لثلاث مباريات نهائية ( 2 في دوري الابطال, 1 في كأس العالم ). ‘‘ أتذكر كثيرا هذه اللحظة,, وقال    ‘‘ كيف تهادت الكرة ببطئ وتعدت خط المرمى. لن أنسى ذلك أبدا. هذا الهدف سيبقى للدوم.,,

الذي لاينسى هو احتفال روبن بالهدف. لقد بانت على وجهه تفاصيل ومظاهر اللاوعي و اللامعقول. ‘‘ لقد كانت مشاعر جياشة,, هكذا تذكر روبن هذه اللحظة الجميلة في مشواره في عالم المستديرة. ‘‘ كل شاب يافع يحلم بمثل ذلك,,.

لقد كان للمولود في الثالث والعشرين من شهر يناير عام 1984 في مدينة بيدوم , التي تبعد عن الحدود الألمانية الهولندية الغربية  ب 50 كم, ارين روبن قدوة في المهاجم البرازيلي روماريو. لقد تمكن روبن من تخطيه من ناحية الفوز في الألقاب. 17 لقبا فاز بها روبن (روماريو 13)  في مسيرته الاحترافية في ( هولندا, انجلترا, اسبانيا, ألمانيا ). حصل على تسع ألقاب منها فقط مع بايرن ميونخ. 

التعطش المستمر إلى ألقاب

وقد وصف روبن انتقاله من ريال مدريد إلى بايرن ميونخ فى أغسطس 2009 قائلا "أفضل قرار اتخذته حتى آلان." حيث يكون روبن فى غاية السعادة بتواجده ضمن صفوف بايرن ميونخ. يمتلك الجناح الطائر سجلاً رائعا: لعب روبن حتى آلان 90 مباراة فى الدورى الألمانى (بوندسليجا) وشارك مباشرة فى 78 هدفاً (51 هدف، 27 تجهيزة).  وبعد عام ناجح له وخالى من الإصابات حتى بداية شهر ديسمبر، الذى اُصيب فيه روبن: فى مباراة الكأس الألمانى أما أوجسبورج عانى روبن من جراح غائر فى ركبته اليسرى.

وقد صرح بيبج جوارديولا عن المستوى الرائع للاعبه الموهوب بقوله "لقد لعب روبن بمستوى خيالى قبل الإصابة.". بعدها عبر أيضا عن حبه له قائلا "أنا فى حالة حب مع أريين. لقد شاهدت من خلال مشوارى الكروى كلاعب أو مدرب ربما يكون لاعباً أو لاعبين، الذى يؤدون بإحترافية عالية مثل أريين روبن. إن عقليته رائعة."

وقد عاد روبن إلى تدريبات الفريق تماماً فى الميعاد قبل بداية الجولة الثانية من الموسم يوم الجمعة. حيث عاد روبن إلى تدريبات الفريق يوو الاربعاء، وذلك بعد 7 أسابيع راحة بسبب الإصابة – هدية قبل الموعد بمناسبة عيد ميلاده الثلاثين، .الذى يستطيع روبن التمتع به بعد عام ناجح مع فريقه