مقدمة من
القائمة
مفاجئة تحت الأمطار

ريبيرى، مكتشفه والكرة الذهبية

اليوم السابع في الدوحة. فاجئ المكتشف والمدرب السابق يان فيرنانديز لاعبه فرانك ريبيري بحضوره الحصة التدريبية.

قبل عشر سنوات تقريبا وبالتحديد في شهر فبراير من عام 2004حل  بريست فريق الدرجة الثالثة في ذلك الوقت ضيفا على فريق الدرجة الأولى نانسي في مباراة الثمن نهائي ضمن مسابقة كأس فرنسا وخسر هناك (4:0). كان شيئ واضحا بالنسبة لفيرناديز. ولكن المدرب السابق لفريق ميتز أكتفى بمشاهدة سيناريو واحد في المباراة, عندما قام ريبيري بمراوغة لاعبين بطريقة مدهشة.‘‘ عرفت حينها, أنه سيصبح لاعبا ذو شأن‘‘ هكذا تذكر فيرنانديز اللاعب فرانك ريبيري, الذي وقع بعد ذلك عقدا كلاعب محترف في صفوف نادي ميتز.

فوجئ ريبيري بوجود مدربه السابق في الدوحة بعد حصة التدريب حيث وصفه قائلا: ‘‘ أنه أب روحي‘‘.جلب فيرنانديز فرانك ريبيري عام 2005 من اسطنبول الى مرسيليا وعملا هناك لمدة عام معا. التقى الاثنان معا واتفقا على موعد لقاء في الفندق الذي يقيم به بايرن ميونخ.

يوجد الكثير من الحديث بين أفضل لاعب في أوروبا ومكتشفه. على سبيل المثال الحديث اختيار أفضل لاعب في العالم. 53 ساعة تفصل ريبيري عن حفل الفيفا مساء يوم الاثنين (18:30) في زيورخ. ظهر ريبيري في مؤتمر صحفي ظهيرة يوم السبت, حيث صرح ‘‘ أنا أنام جيدا. نصحني بيب جوارديولا, أن أبقى هادئ وأن أخطف الكرة الذهبية قبل منحها والهرب بها ‘‘على سبيل المزاح‘‘.

فرانك يستحق الجائزة
بالنسبة لفرانك فان لقب أفضل لاعب في العالم هو بمثابة حلم. استمر بالحديث قائلا: ‘‘ هذا لقب مهم وكبير. أنا أملك فرصة كبيرة بالفوز به. عام 2013 كان أفضل علم بالنسبة لي مع الفريق‘‘. ريبيري يعرف أيضا ‘‘ عندي منافسة كبيرة مع ميسي ورونادو. أنا سعيد بالوجود مع هذين اللاعبيبن الكبيرين‘‘

بالنسبة لبايرن ميونخ فان ريبيري هو من يستحق هذه الجائزة. قال فيليب لام في هذا السياق ‘‘ بالنسبة لي. ريبيري يستحق الفوز بهذا اللقب. وأنا اخترته  في التصويت‘‘. يأمل ماتياس سمر أيضا, أن يملك الفرنسي المقدمة في النهاية ‘‘ كان فرانك اللاعب الأكمل والأفضل من ناحية المستوى الفردي, حيث استغل ذلك في انجاح الفريق ككل. لذلك فان فوز ريبيري باللقب هو النتيجة المنطقية‘‘.

دوما مئة في المئة للفريق

أكدت أدارة بايرن ميونخ في الدوحة على تطور ريبيري في السنوات الماضية:‘‘ بجانب الى ما كان يقدمه في الهجوم كان أيضا يعمل في الخلف لمساندة الدفاع. انها حرفية وعمل رائع مع الفريق.‘‘ لذلك يتلقى ريبيري مساندة من أصدقائه في الفريق و تحدث سمر عن ذلك قائلا ‘‘ نادرا ما عايشت مثل هذا الدعم للاعب من أي فريق, فهذا يعود على التطور الموجود في الفريق.‘‘

‘‘ الفريق بثق بي. والكل يعلم مدى امكانياتي ويلاحظون عندما لاأكون بحال جيد‘‘ قال ريبيري. تسجيل هدفين ثم الخسارة بعدهما بثلاثية بالنسبة لريبيري ليس بالأمر الجيد.‘‘ انا لست أنانيا وأعطي 100% للفريق‘‘. يستطيع فيرنانديز أن يكون فخورا به.