مقدمة من
القائمة
أداء مُمتع للغاية

لاعبو البايرن الممتعون يريدوا التحلي بالهدوء

 خطت أقدام لاعبي بايرن ميونخ عشب ملعب أليانز أرينا للمرة الأولى في عام 2014, ففي تمام الساعة 17:30 تتدحرجت الكرة في الملعب واستغل الفريق أرضية الملعب الممتازة, كي يقدموا في 90 دقيقة لحظات جميلة وممتعة ضد اينتراخت فرانكفورت. هدف أجمل من الاخر ونقلة أروع من الاخرى. لم يكن في وسع فرانكفورت سوى لعب دور المتفرج في مشاهدة الأهداف الخمسة التي هزت شباكهم.

,, لقد تمكنا في الشوط الأول من عدم اعطاء فرص كثيرة للخصم, ولكن بعد ذلك. لم أرى فريق لبايرن ميونخ قط مثل هذا !. ما هذه الروح و ما هذا النسق. هذا فريق رائع جدا. أردنا البقاء في مدافعين في الخلف والعمق ولكنه كان أمرا في غاية الصعوبة. لو كنا نملك أفضل تشكيلة, لما كانت لنا أيضا أي فرصة أمامهم.‘‘ هذا ما أباح به ارمين فيه مدرب فريق فرانكفورت في اللقاء الصحفي بعد المباراة. وبكل ثقة نفس حطم تياجو الرقم القياسي في البوندزليجا من ناحية عدد لمسات الكرة في المباراة حيث وصلت عدد لمساته للكرة الى 185 لمسة وبذلك يقترب من الرقم القياسي لزميله السابق سيرجيو بوسكيتس صاحب 190 لمسة في مباراة واحدة.

,,انه لاعب رائع. لقد سجل حضورا غير معقول. هذا أداء عالمي‘‘ تصريح ماتياس سامر. في نفس السياق قال بيب جوارديولا واصفا اياه: ,, هذا رقم كبير بالنسبة له‘‘. وعن نفسه قال تياغو بتواضع واصفا المستوى, الذي قدمه بعدم الأهمية ,,المهم هو أننا لعبنا بشكل جيد وأنا سعيد بهذا.‘‘

عودة قوية لريبيري

منذ البداية أوضح بايرن ميونخ ارداته بالفوز في المباراة. ,, لقد هاجمنا منذ اللحظة الاولى ولعبنا بالطبع في الأمام‘‘ هذا ما قاله ريبيري, الذي عاد الى الملاعب بعد اصابة طفيفة كانت قد لحقت به. أما بيب جوارديولا فقد عبر عن سعادته بالفوز في المباراة قائلا: ,, كانت أفضل مباراة على أرضنا. أنا راض جدا وسعيد بالمستوى, الذي قدمناه. اقدم التهاني للاعبين. كانت خطوة جيدة للأمام. لقد تحكمنا في المباراة ,سيطرنا على  الكرة بنسبة كبيرة وتمكنا دائما من اتاحة الفرص للمهاجمين.‘‘

بجانب تياغو قدم أيضا  كل من جوتسه و ماندزوكيتش أفضل مستوى عندهم. سجل جوتسة هدفا (دق.12) بعد تمريرة من ماندزوكيتش, الذي حضر بدوره أيضا الهدف الثاني لريبيري في (دق.44) وتسجيله هدفه رقم 11 في الدوري والأخير في اللقاء (دق89). أرين روبن (دق67) و دانتي (دق69) دونا اسميهما أيضا في لائحة التسجيل.

كان المشجعون منبهرون. ليس عجيبا. 53 نقطة من أصل 57 تمكن البايرن من التحصل عليها في الليجا. ,, نستطيع أن نكون سعداء‘‘ هكذا عبر فيليب لام. ,, الفارق 13 نقطة ويجب أن لانتعثر بأنفسنا و يجب أن نبقى دائما مركزين‘‘. وقال جيروم بواتينج في نفس السياق ,, يجب أن نحافظ على مستوانا العالي في كل مباراة.هكذا يمكننا المحافظة على قدراتنا.‘‘

في الأسبوع المقبل سيواجه البايرن نظيره نورنبرج في مسابقة الدوري, تتبعها مباراة ضد هامبورج في مسابقة الكأس ثم ضد فرايبورج في الدوري وبعدها المواجهة مع أرسنال في دوري أبطال اوروبا. عن ذلك قال روبن: ,, انها لقاءات مهمة. دعونا ان نعمل بهدوء وان نتحلى بالهدوء أيضا, كي نستطيع رسم الفرحة على وجوه جماهيرنا.‘