مقدمة من
القائمة
إنه من المؤسف بالنسبة له

هدفان لشاكيري وإصابته

عندما غادر شاكيري فى الدقيقة .61 أرض الملعب، أمسك بفخذه لفترة قصيرة ولم يبدو سعيداً. وذلك بالرغم من تألقه فى المباراة. ولكن بعد ذلك جاء تشخيص إصابته: تهتلك فى عضلة الفخذ اليمنى. وذلك قبل أيام قليلة من مباراة الدور الثامن من بطولة الأندية الأوروبية أبطال الدورى على أرض ملعب فريق الأرسنال.

وعبر جوارديولا عن حزنه لإصابة شاكيرى قائلاً "إنه لأمر محزن بالنسبة له. هو لديه إمكانية اللعب فى على الأطراف أو فى العمق. هو لاعب ديناميكى ولديه حاسة التهديف أمام المرمى. هو لاعب فى غاية الأهمية بالنسبة لى." وجاء ذلك أيضا بعد تأكد غياب نجم الفريق فرانك ريبيرى، ويكون بذلك نقص عدد اللاعبين المُتاحين فى اللعب  بالخطوط الهجومية للفريق البفاري.

لاعب من طراز عالمى

وقد قال شاكيري عن هدفيه فى مرمى فريق فرايبورج  "أنا مسروراً، أننى سجلت أهدافاً، لأن ذلك مهم دائماً." وقد كان شاكيري ليس متأكداً، إذا ما لو أنه سجل هدف ونصف هدف أم هدفين، لأنه عند 0:3 سدد شاكيري لتصطد الكرة فى طريقها إلى المرمى فى قدم زميله توماس مولر ودخلت المرمى "ليس من المهم من الذى سجل، ولكن من المهم أن الكرة تسكُن شباك المنافس."