مقدمة من
القائمة
ثنائي قوياً

شابٌ رائعٌ وتسديدة رائعة

 كان من الممكن أن يمُر الحدث سريعاً، بلى مانويل نيوير كان له رأى آخر. أولا يتصدى لكرة فى غاية الخطورة للاعب يحيي سانوجو، وبعد ذلك يصد بيداٍ واحدة  ضربة الجزاء، التى نفذها لاعب المنتخب الالمانى والارسنال مسعود أوزيل (.8 دق) وبعدها بقليل يخرج الكرة قبل فى اللحظة الأخيرة قبل أليكس أوكسلاد-شامبرلين (.23 دق). وقد أشاد مدرب البايرن بيب جوارديولا بحارس مرماه قائلاً "نحن كنا فى غاية السعادة، لأن أفضل حارس مرمى فى العالم أظهر قدراته العالية."

وقد علق مانويل نوير عن الدقائق الأولى من المباراة قائلا " ربما كان قد حالفنا الحظ فى بداية اللقاء." ولكن الحظ لوحده ليس كافياً، نيوير علم جيداً، ماذا فعل. على سبيل المثال عند ضربة الجزاء أمام أوزيل، الذى يعرفه من المنتخب الألمانى وقتما كانا معاً فى نادى شالكه.

وقد أضاف نيوير بقوله "أنا أعرف جريته. هو يترك لنفسه وقتا ويفكر أثناء جريه، فى أي زاوية يُصوب الكرة. هنا يجب عليك الانتظار. أنا اعتقدت أنه سوف يصوب فى ناحية اليسار، حيثما ذهب بجسده. كان جيداً أننى أنتظرت قليلاً، لكى اتمكن من تصحيح موضعى إلى وسط المرمى."

بعروضه القوية فى حراسة مرمى بايرن ميونخ أكد نيوير مرة أخرى، لماذا وصفه كارل هاينز رومينيجه "بعامل نجاح قوى": "هو ليس فقط أفضل حارس مرمى فى العالم، هو كلاعب هام جداً. هو شاباٌ رائعٌ، الذى يلعب فى بايرن ميونخ، كما تستطيع أن تتمنى."

لأولى هونيس لا يقدر نيوير بمال، حيث قال عنه "من العجيب، كيف يلعب مع الفريق، كيف يمنح الفريق الأمان. عندما تكون لاعباً فى الدفاع، بإمكانك وأنت مُغمض العينين لعب الكرة إلى الخلف، فهو يلعب الكرة بقدمه اليمين أو اليسار سواء. هذه هى الدرجة الأولى!"

مستوى حقيقى لبطولة دورى أبطال أوروبا

فى النهاية من الممكن القول بأنها أيضا: أفضل تسديدة لذلك اليوم: هدف 0:1 لتونى كروز (.54 دق) بتسديدة فنية عالية، والتى سكنت تماماً فى الزاوية اليسار من المرمى. وقد صرح تونى كروز عن هدفه قائلا "لقد حاولت بكل ما لدى، من أجل مساعدة الفريق، وأنا اعتقد أنه قد تم تحقيق ذلك." الجدير بالذكر أن آخر هدف أحرزه تونى كروز فى بطولة دورى أبطال أوروبا فى نفس اليوم من العام الماضى فى مباراة الذهاب كذلك أمام فريق الارسنال.

172 لمسة للكرة – لم يحقق أكثر من ذلك أية لابعب من ألمانيا أو الدورى الألمانى (بوندزليجا) فى بطولة دورى الأبطال الأوروبية – 97 % تمريرات صحيحة تدُل على أداء تونى كروز القوى. وقد قام أيضا كروز بتمرير الكرة الرائعة، والتى نتج عنها ضربى الجزاء وطرد حارس مرمى الأرسنال (.40 دق). وقد حكى أولى هونيس بقوله "لقد هنأته على مستواه الجيد فى المباراة. ولكن هو على علم أيضاً، يستطيع الاحتفال فعلاً مع الفريق أولاً بعد عبور مباراة العودة بعد 3 أسابيع. كان الفوز فقط الخطوة الأولى فى الاتجاه الصحيح."