مقدمة من
القائمة
لمحة تاريخية عن لقاءات الفريقين

لقاءات الضربة القاضية للبايرن مع الأرسنال

عندما تقابلاً الفريقان بايرن ميونخ والأرسنال فى مبارايات الضربة القاضية، قد حُسمت دائماً تلك اللقاءات بأشياء صغيرة. وحدث ذلك، عندما فاز البايرن  بوضوح على الأرسنال فى دور الثمانية، ولكن كان لقاء العودة فى قمة الإثارة. فى موسم 2004/05 اضطر فريق البايرن وجماهيره لمعايشة لحظات حرجة فى القائق الأ خيرة من اللقاء فى إستاد هابيرى (ملعب الأرسنال القديم). ولكن ما هو جدير بذكره: هو أن الفريق البفاري فى النهاية احتفل دائما بالفوز! fcbayern.de تلقى نظرة على آخر لقاءات الفريقين فى الجولات الفاصلة.

موسم 2012/13: لقاء الذهاب بدور الثمانية (1:3)

فى 19 فبراير 2013 – تماماً قبل عام ضد إف سي أرسنال – عاش البايرن يوماً أحتفالياً. وذلك بعد عرض قوى ورائع فاز فريق المدرب يوب هاينيكيز بنتيجة (1:3). سجل الأهداف كلاً من: تونى كروز، توماس مولر وماريو ماندزوكيتش، وللأرسنال سجل لاعب المنتخب الألمانى لوماس بودوليسكي.

موسم 2012/13: مباراة العودة فى دور الثمانية (2:0)

بدون باستيان شفاينشتايجر (إيقاف) والمصاب فرانك ريبيرى تعثّر البايرن مرة أخرى فى إستاد أليانز أرينا. مهاجم الأرسنال أوليفر جيرود  صدم البايرن مبكراً فى الدقيقة الثالثة من الشوط الاول. نتيجة لذلك سيطر البايرن على المباراة ولكن لم يُكلل هذا المجهود بهدف. وعندما أحرز لاعب الأرسنال لوران كوسيللى فى مرحلة النهاية الهدف الثانى 2:0، مما أدى إلى ارتعاش فريق البايرن وجماهيره. آنذاك لو تمكن الارسنال من تسجيل هدف آخر، لما تأهل فريق البايرن. ولكن لحسن الحظ لم يحدث ذلك. وانتهى الموسم بتتويج لا يُنسى للبايرن وفوزه بكأس البطولة الغالية.

موسم 2004/05: لقاء الذهاب فى دور الثمانية (1:3)

الرجوع بالذاكرة أبعد قليلاً وبالتحديد لقاء الذهاب فى موسم 2004/05. لعب البايرن اللقاء فى إستاد الأوليمبيا تحت قيادة المدرب فيليكس ماجات – حيث كل الوقت الأخير للعب قبل الانتقال إلى إستاد أليانز أرينا. وقد فاز البايرن باللقاء بنتيجة 0:3.

موسم 2004/05: لقاء العودة فى دور الثمانية (0:1)

أيضا هذه المرة انتهت مباراة العودة بخسارة فريق بايرن ميونخ. هذه المرة كان هناك مبارة الحساب النهائى  بين البايرن والأرسنال. لعب فريق الأرسنال آنذاك بكل أوراقه ونجومه. حيث فاز بنتيجة 0:1 فقط عن طريق النجم العالمى تيري هنري. لعب الفريق البفاري بروح قتالية ورجوله حتى النهاية، لتأهل عن استحقاق إلى الدور التالى. كان فى كادر البايرن آنذاك ميشائيل بالاك، زيباستيان دايزلار وليزارازو.