مقدمة من
القائمة
0:2 فى لندن

بايرن ميونخ يفوز فى اللقاء الألمانى - الإنجليزى

لم يكن اللقاء اليوم لذوى الأعصاب الضعيفة! فى مباراة من الطراز العالمى فاز حامل اللقب بايرن ميونخ فى الأرسنال فى مباراة الذهاب بدور الثمانية فى بطولة دورى أبطال اوروبا، ليصبح فى موضع إنطلاقة جيداً لمباراة الذهاب فى 11 مارس القادم، وذلك بفضل هدفى كلا من: تونى كروز (.54) وتوماس مولر (.88) لينتهى اللقاء بفوز مستحق لبايرن ميونخ بنتيجة 0:2.

فى ملعب الإمارات مكتمل العدد بدأ كلا الفريقين اللقاء بقمة الحماس. وخاصة مانويل نيوير يعود مجددا إلى دائرة الأضواء، والذى تألق فى الحفاظ على شباكه نظيفة – ويتصدى لضربة جزاء من مسعود أوزيل. وأهدر ايضا دافيد ألابا ضربة جزاء فى الدقيقة .40 من الشوط الأول. بعدها لعب البايرن بزيادة عددية بعد طرد حارس مرمى الأرسنال، مما سهل الأمر لبايرن ميونخ فى الشوط الثانى من اللقاء ليسجل عن جدارة هدفين هامين.

التشكيلة

قام بيب جوارديولا فى التفكير فى خطة تكتيكية من أجل تلك المباراة الهامة والصعبة. لأول مرة منذ 10 ديسمبر 2013 يعود كابتن الفريق فيليب لام إلى مركزه القديم على ناحية اليمين فى الدفاع، ليعود بذلك خافيير خافيير مارتينيز إلى مركز الوسط المدافع. ويرجع أيضا إلى التشكيلة الأساسية كلا من: جيروم بواتينج، دافيد ألابا، ماريو جوتسه وماريو ماندزوكيتش.

مجريات المباراة

بدأ الفريقان اللقاء بسرعة جنونية فى الأداء – سواء بايرن ميونخ عن طريق تسديدة كروز فى الدقيقة .3، أو فريق الأرسنال، الذى حصل على فرصة خطيرة عن طريق لاعب الفريق بارولى. كاد ثانى الدورى الإنجليزى مكافئة نفسه بتسجيل الهدف الأول فى اللقاء: بواتينج يعرقل زميله فى النتخب الألمانى مسعود أوزيل فى منطقة جزاء البايرن، ليحصل الأرسنال على ضربة جزاء يُسددها أوزيل ويتألق الحارس العالمى مانويل نيوير ويصد ضربة الجزاء، ويتنفس فريق البايرن الصعداء!

كلما مر وقت اللعب، كلما كان البايرن أفضل فى السيطرة على الملعب. ولكن المشكلة الوحيدة كانت هى: عدم اكتمال الهجمات حتى النهاية لكى تشكل خطورة على مرمى المنافس. حتى حصل بايرن ميونخ على ضربة جزاء صحيحة، نتيجة لعرقلة خطرة من حارس المرمى لآريين روبن فى منطقة الجزاء، ليحصا ايضا حارس المرمى على كارت أحمر. نفض دافيد ألابا ضربة الجزاء، التى لم يُسانده الحظ فيها وتصطدم بالقائم على يمين الحارس وتمر خارج الملعب (.40).

لعب فريق البايرن الشوط الثانى فى زيادة عددية – مع رافينيا، الذى لعب بدلا من بواتينج، ويرجع مارتينيز إلى قلب الدفاع ولام أمام خط الدفاع ليسبب دفعة قوية فى الهجوم: عن طريق تمريرة لام إلى تونى كروز الخالى من الرقابة، والذى يسدد الكرة فى الزاوية القريبة بقوة (دق .54) -  محرزا هدفاً ثميناً لبايرن ميونخ.

سيطر فريق بيب جوارديولا بعد الهدف تماما على مجريات اللعب. عن طريق التمريرات المتقنة ربط حامل اللقب فريق الأرسنال فى منطقة جزائه. ويكافئ نفسه قبيل نهاية اللقاء بقليل بهدف للمهاجم البديل توماس مولر، الذى حصل على كرة عرضية رائعة أيضا من فيليب لامن ليسددها ببراعة برأسه داخل شباك الأرسنال لتصبح النتيجة 0:2 لصالح فريق البايرن. تأهل البايرن إلى دور ربع النهائي – فى متناول اليد!

 

 

ملخص الشوط الأول

دقيقة 3 : تسديدة قوية من كروز! حارس مرمى الأرسنال يتصدى لها ببراعة.

دقيقة 7 : يتألق مانويا نيوير ويتصدى لتسديدة سانوجو!

دقيقة 8 : مسعود أوزيل يُراوغ بواتينج فى منطقة الجزاء، ليعرقله بعدها ويحصل أوزيل على ضربة جزاء، ولكن يتألق نيوير العملاق ويتصدى لتسديدة أوزيل.

دقيقة 40 : جنون! كروز يمرر كرة عالمية غلى روبن فى منطقة الجزاء، ليتخل حارى المرمى بعنف شديد ضد روبن. يحصل البايرن على ضربة جزاء ويحصل حارس مرمى الأرسنال على الكارت الأحمر. يسدد ألابا ضؤبة الجزاء فى القائم على يمين حارس المرمى!

ملخص الشوط الثاني

دقيقة 54 : هدف رائع! كروز يُصوب كرة صاروخية تسكن شباك الارسنال بعد تمريرة خيالية من فيليب لام

دقيقة 88 : هدف 0:2! البديل توماس مولر يسدد كرة برأسه فى المرمى محرزاً الهدف الثانى للبايرن وذلك بعد كرة عرضية جميلة من كابتن البايرن المتألق فيليب لام. لتنتهى المباراة بنتيجة 0:2 عن جدارة واستحقاق لبايرن ميونخ!