مقدمة من
القائمة
أشعر بتحسن في مستواي

ريبيري المحضر, شفاينشتايجر المسجل

ان كرة القدم في بعض الأحيان سهلة جدا. تمويه ثم تمريرة دقيقة, استقبال للكرة ثم التسديد من بعد بضعة أمتار في الزاوية الفارغة. هكذا سجل الهدف الأول مساء الثلاثاء في اللقاء, الذي جمع بايرن ميونخ بأرسنال الانجليزي والذي انتهى بالتعادل الايجابي 1:1. كان هذا الهدف قد سجل من قبل العائدين الى التشكيلة الأساسية لبايرن ميونخ, حيث قام ريبيري بتحضير الكرة بدقة لشفاينشتايجر, الذي قام بدوره في ايداع الكرة في مرمى المدفعجية.

,, هذا أمر جيد جدا, أن تلعب 90 دقيقة في مباراة بدوري أبطال أوروبا وأمام فريق قوي مثل أرسنال, فهذا ساعدني كثيرا الى الرجوع مرة أخرى الى المستوى‘‘. هذا ما عبر عنه شفاينشتايجر بسعادته ليس فقط  بعد تمكنه من تسجيل هدفا ولكن أيضا لتمكنه من لعب أول مباراة كاملة منذ شهر نوفمبر من العام الماضي. جدير بالذكر, أنه قد أجريت عمليتين جراحيتين لشفاينشتايجر في الكاحل هذا الموسم, ولكنه الآن قد تعافى نهائيا من هذه الاصابة.

,, أشعر بتحسن في مستواي و لا أحس بأية مشاكل‘‘ هذا ما أخبر به صاحب ال 29 ربيعا بعد المباراة أمام أرسنال. لقد كان الحضور الثالث له في التشكيلة الأساسية منذ عودته الى الملاعب قبل ثلاثة أسابيع ونصف, وكانت هذه المباراة في دوري أبطال أوروبا هي الأولى منذ شهر نوفمبر من العام الماضي. ليس يكن الأفضل بين لاعبي البفاري في هذا اللقاء فقط لتسجيله الهدف ولكن أيضا لتمكنه من التسديد على مرمى الخصم في أربع مناسبات.

ريبيري والنسق

,, يجب علي استعادة اللياقة بشكل تام. فأنا أشعر, أني بحاجة لبعض الوقت لتحقيق ذلك‘‘ هذا مايعرفه شفاينشتايجر و يعمل من أجله. ,, يحتاج الى التدريب, التدريب, ثم التدريب‘‘ رأي بيب جوارديولا في لاعبه شفاينشتايجر بعد المباراة. ان عدم استغناء المدرب بيب جوارديولا عنه في مباراة اياب الثمن نهائي دليل على أهميته للفريق كلاعب محوري في وسط الملعب. ,, ما زلت أحتاجه. انه لاعب قوي الشخصية وذكي أيضا. باستيان لاعب رائع. يمكنه اللعب حتى لو لم يكن في لياقة عالية.‘‘

ينطبق هذا أيضا على الفرنسي فرانك ريبيري أفضل لاعب في أوروبا العام الماضي, الذي أجريت له عملية جراحية في الخلفية في شهر فبراير من هذا العام, لذلك اضطر الى الجلوس والمشاهدة فقط طيلة هذا الشهر. بعدها تمكن من العودة والمشاركة في خلال أربع أيام أولا أمام فولفسبورج ثم أمام أرسنال. لقد تمكن في الأولى من تسجيل هدف ومن تحضير واحد لشفاينشتايجر في الثانية. ,, لم أعد ربما الى المستوى مئة بالمئة, ولكني أشعر بهذا شيئ فشيئا‘‘ هذا ما تحدث به ريبيري بعد اللقاء مع المدفعجية.

مثل شفاينشتايجر كان ريبيري أيضا واحدا من أفضل وأهم اللاعبين في المباراة أمام أرسنال, حيث تمكن من تحضير ثلاثة تسديدات على مرمى الخصم. لقد شارك ريبيري في اخر 11 مباراة في البوندسليجا ب 14 هدفا ( سجل 7 أهداف و وصنع 7). بالصحة واللياقة يمكن لكل من ريبيري و شفاينشتايجر أن يكونا اضافة قوي لبايرن ميونخ في الأسابيع المقبلة. هذا ما يؤمن به كارل هاينز رومينيجيه, الذي تحدث في مقابلة مع موقع بايرن الرسمي قائلا ,, نحتاج شفاينشتايجر, كي نحقق أهدافنا, وكذلك ريبيري. انه لاعب مرعب بالنسبة لدفاع  أي خصم.‘‘