مقدمة من
القائمة
شعورٌ رائعٌ

البايرن يحتفل بالدرع حتى الصباح الباكر

 بقى مكان الافطار خالياً. القليل من فريق البايرن تناول بعض الشئ ليتقوى قبل العودة إلى ميونخ، فى حين أن الجزء الأكبر من الفريق لم يستيقظ بعد. كان من المخطط اجراء حصة تدريبية فى برلين، ولكن ولحسن الحظ قد ألغى المدرب بيب جوارديولا تلك الحصة التدريبية.

لجدير بالذكر قد اعلن جوارديولا عقب الفوز على هرتا برلين والتأكيد على الفوز بلقب الدوري (بوندسليجا) الاحتفال قائلاً "يجب علينا أن نحتفل ونحن نستحق ذلك." لم يترك لاعبو البايرن هذه الفرصة تمر عليهم بلا احتفال. حتى الصباح الباكر احتفل بطل الدوري الألماني بأسرع لقب فى تاريخ البوندسليجا. وقال مانويل نيوير"لابد من الترويح عن انفسنا. إن ذلك شعور رائع."

كان فى غاية الفخر أيضا البرازيلى دانتى، الذى قام بتبديل قميصه مقابل نسخة كرتونية من درع الدوري مع احد مشجعى البايرن واحتفل بالغناء مع جماهير البايرن بمكبر صوتي (ميجافون) مردداً ("سوف نحصل على درع الدوري"). وعبر جيروم بواتينج عن مشاعره بقوله "لقد تحقق حلماً من أحلامي. الفوز بدرع الدوري فى المدينة التي ولدت وتربيت بها –  شعورٌ لا يُوصف بالنسبة لي."

"لايوجد أفضل من ذلك"

وعبر مدرب هرتا برلين عن تعجبه من مستوى لاعبي البايرن قائلاً "أنا اعتقدت فى النصف ساعة الأولى من المباراة أن البايرن لديه لاعب أو لاعبين أكثر فى الملعب." لم يتمكن لاعبو هرتا سوى الرجوع إلى وسط  ملعبهم ومحاولة صد دفاع الهجوم البفاري. فى الشوط الثاني هبطت سرعة أداء البايرن، مما أعطى الفرصة للمنافس لمهاجمة مرمى مانويل نيوير ويتمكن راموس مهاجم هرتا تسجيل الهدف الأول لفريقه بعد تحويله ضربة جزاء محتسبة ضد البايرن إلى هدف. ولكن بعد الهدف الجميل للموهوب فرانك ريبيري (79 دق) كانت المباراة قد حُسمت لصالح البايرن. الباقي كان حفلة!

حاول مانويل نيوير ايجاد كلمات ليعبر بها عن تلك المشاعر الرائعة وقد حصرها بقوله "إن ذلك شئٌ فريدٌ، أن تُتوج فى شهر مارس باللقب." لآريين روبن كان الفوز باللقب أرتياح كبير "شئ كبير، الفوز باللقب الألماني فى أقصر وقت." باستيان شفاينشتايجر ذكره ذلك بالعام الماضي "لتحقيق أفضل مما حققنه العام الماضي فى الدوري، يُعد أمرا جنونياً."