مقدمة من
القائمة
قائد مخلص

شفاينشتايجر في طريق العودة الى قوته القديمة

بلا شك: باستيان شفاينشتايجر كان أفضل لاعب في بايرن ميونح هذا الأسبوع. بهدفه المهم, الذي افتتح به التسجيل أمام أرسنال في مباراة اياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا وبالتالي ضمان التؤهل الى ربع نهائي المسابقة. بعدها بأربعة أيام قام بصناعة الهدف الأول لزميله ماريو ماندزوكيتش في المباراة أمام بايرليفركوزن, وتسجيله الهدف الثاني أيضا من ضربة حرة مباشرة مانحا بايرن ميونخ بعض الأمان على نتيجة اللقاء.

,, أحاول منذ السنة الماضية التدرب أكثر فأكثر. لقد نجحت في ذلك مرار العام الماضي. كان هدفا مهما, وهذا ما أعطى المباراة بعد ذلك طابعه هادئا.‘‘ ما قاله شفاينشتايجر صاحب ال 29 عاما, الذي وجد العودة الصحيحة الى مستواه المعهود, لمجلة  ‘‘كيكر‘‘ بعد المباريتين أمام أرسنال و ليفركوزن.

ليس هو كالقديم

,, أنا سعيد بأني لاأشعر الآن بأي أوجاع وأشعر نفسي أفضل وأحسن‘‘ ما أوضحه شفاينشتايجر, الذي يعرف جيدا أنه لم يصل الى متسواه المعروف. ,,أنا احاول تحقيق أعلى مستوى ممكن والمباريات أمام فرق كبيرة تعطيني قوة ودافع جيدين. أنا لست هنا أينما أريد, ولكن أنا سعيد بالتقدم الذي أحققه.‘‘  ما راه شفاينشتايجر

هذا الرأي تبناه ماتياس سمر أيضا ,, شفاينشتايجر في طريق جيد جدا نحو العودة الى مستواه. حركته أصبحت أفضل وهذا ما يؤكد ثبات تحسنه الفسيولوجي. يجب علينا أن لاننسى أنه لم يستطع التدرب  في فترة التطور أثناء وبعد العملية التي اجريت له, ولكن سيتحسن هذا الحال مع تدريبات اللياقة البدنية ولعب المباريات.‘‘

قريبا سيكون قمة, قمة, قمة

في الوقت والمرحلة المناسبين عاد شفاينشتايجر ليتولى مكانه في وسط و دفاع الفريق. ففي يوم السبت وامام بايرليفركوزن عوض مكان فيليب لام , الذي أراحه المدرب. ,, لقد كان قائدا مخلصا في الفريق. وهو الآن في حال جيد, ولكن مع التدرب أكثرسيصبح في قريبا قمة, قمة, قمة.‘‘ ماتياس سمر.

هذا ما يأمله المدرب بيب جوارديولا أيضا, الذي اعتمد على القائد الثاني في الفريق في الأسابيع الماضية, ويعرف أيضا, أن استراتيجية وسط الملعب في فريقه ,, نقصت لوقت طويل, طويل‘‘. ولكن أقول في الأخير ,, شفاينشتايجر يتحسن شيئا فشيئا من مباراة الى أخرى.‘‘ بيب جوارديولا.