مقدمة من
القائمة
لحظة فريدة من نوعها

جوارديولا, صانع الفوز باللقب يستمتع ويريد المزيد

فى لحظة تتساقط فيها كل الأعباء، فى لحظة يترك بيب العنان لمشاعره.عندما احرز ماريو جوتسه بعد حوالى ربع ساعة من بداية اللقاء الهدف الثاني، رفع بيب جوارديولا ذراعيه إلى أعلى مع ضحكة صغيرة احتفالاً بالفوز ببطولة البوندسليجا. لم يستمر ذلك سوى ثانية أو اثنتين ليعود جوارديولا مرة أخرى إلى حالة العمل، أعطى ألابا بعد التوجيهات – وعاود وجهه فرحا مرة أخرى فى تمام الساعة 21:50 وذلك عقب صافرة النهاية وتأكد: جوارديولا يفوز بالدوري الألماني (بوندسليجا) للمرة الأولى. مع فريق بايرن ميونخ!

وقد صرح بيب جوارديولا عقب الفوز قائلاً "إن لحظة فريدة من نوعها بالنسبة لي." وقد وجه بيب جوارديولا الشكر إلى أولي هونيس وكارل هاينز رومينيجه وماتياس سمر، الذين قاموا بمنحه الفرصة العمل لدى هذا النادي العريق وتدريب تلك اللاعبين الرائعين. بيب جوارديولا رجل متواضع وصاحب اسلوب راقي. لم يشيد بنفسه بالطبع. ولكن اشاد به الآخرون – ماتياس سمر على سبيل المثال.

‘ضغط أكثر إلى الأمام‘

اللاعبون، الذين يعملون يومياً مع المعلم الإسباني يؤكدون على آراء مديريهم. صرح مانويل نيوير بقوله "نحن سعداء بوجود بيب جوارديولا لدينا." زميل الفريق توني كروز وصف المدرب بقوله "على درجة عالية من التخصص ودقيقة ويهوى التفاصيل. بالإضافة إلى كونه إنسان وفى غاية الأخلاق. من المثير للإعجاب، كيفية تعامله معنا."

ليس بمحض الصدفة, أن تمكن بيب جوارديولا بنجاح رفع مستوى لعب ونتائج الفريق الذي أشرف عليه المدرب السابق يوب هاينكس الموسم الماضي. ,, عند سيطرتنا على الكرة فاننا نتناقلها بسرعة  و نريد استرجاع الكرة بالضغط على المنافس بسرعة أكبر‘‘ ماقاله كروز في مقارنة الفريق الحالي بالموسم السابق. أيضا أرين روبن تحدث في نفس السياق قائلا ,, نريد السيطرة أكثر, والضغط بشكل أكبر في الأمام‘‘

بعض النظر عن ما يتبقى من بطولات (دوري أبطال اوروبا  وبطولة كأس الاتحاد الألمانية) فان هذا الموسم استثنائي تحت اشراف جوارديولا, لأنه ,, كمدرب , أن تأتي الى فريق فاز بالثلاثية وتدربه وتنجح أمرا ليس سهلا‘‘ كروز. لقد وجد بيب جوارديولا الطريق المناسب لاستكمال نجاح الموسم الماضي. أكبر دليل على هذا هو الفوز باللقب الأول مع بايرن ميونخ في بطولة البوندسليجا.