مقدمة من
القائمة
أوجسبورج – بايرن ميونخ (1 – 0)

سلسلة انتصارات البايرن تنفرط

إف سي بايرن ميونخ يتلقى أول هزيمة له بالبوندزليجا (الدوري الألماني) منذ أكتوبر 2012. أربعة أيام قبل لقاء العودة المرتقب فى دور ربع النهائي من بطولة دوري الأبطال الأوروبية أمام مانشستر يونايتد تلقى حامل لقب الدوري الألماني المُتوج حديثاً يوم السبت أول هزيمة له فى أوجسبورج (1:0). بذلك تنتهي السلسلة الرائعة من 53 مباراة بالدوري الألماني بلا هزيمة.

شاهد 30.660 متفرج  ديربي جنوبي مثير، الذي سجل فيه مهاجم أوجسبورج ساشا مولدرز فى الدقيقة 31 هدف اليوم فى اللقاء. فريق بايرن ميونخ، الذى دخل اللقاء بموهوبيه من اللاعبين الصاعدين يللي صاليحي، ميتشال فايزر وبيارا هيوبيرج، واجه فى الشوط الأول الكثير من المشاكل ولكن بعد الإستراحة اصبح أكثر قوة وحاول إدراك هدف التعادل. ولكن لم ينجح البايرن فى أكثر من تسديدة القائم من خلال اللاعب دافيد ألابا.

التشكيلة

بالمقارنة مع تشكيلة الفريق فى المباراة الأخيرة أمام مان يونايتد (1:1) فى بطولة دوري أبطال أوروبا، اجرى المدير الفني جوارديولا  فى تشكيلة البداية لفريقه فى سبعة مراكز. شارك كلا من صاليحي، ميتشال فايزر، بيارا هيوبيرج، فان بيوتن، كلاديو بيزارو وماريو ماندزوكيتش بدلاً من جيروم بواتينج، فيليب لام، دافيد ألابا، رافينيا، توماس مولر، فرانك ريبيري، توني كروز وآريين روبن. حتى مدافع البايرن دانتى لم يُشارك حفاظً عليه من أجل المباراة المصيرية أمام مانشستر يونايتد.

مجريات المباراة

واجه فريق بايرن ميونخ المتغير تماماً الكثير من المشاكل بالإضافة إلى لاعبي أوجسبورج، الذين يجيدون الالتحام بقوة. خاصة مهاجم الفريق المانفس ساشا مولدرز، الذي شكل في العديد من الهجمات خطورة بالغة على مرمى مانويل نيوير. لاعب البايرن رقم واحد تمكن من الحفاظ على شباكه نظيفة وتصدى لهجمتين فى غاية الخطورة (2، 26 دق)، ولكن فى الدقيقة 31 ضد تسديدة حادة من ساشا مولدرز لم يكن لمانويل نيوير أدنى فرصة للتصدي لها (1:0).

ظهر العملاق البفاري فى الشوط الأول بعيداً كل البعد عن رونقه وتألقه. التسديدة الوحيدة على مرمى أوجسبورج كانت من نصيب هيوبيرج (39 دق). محاولة من خردان شاكيري (10 دق) تمر بجوار على يسار الحارس إلى خارج الملعب. خلاف ذلك افتقد حامل اللقب الألماني إلى الدقة والسرعة فى التمرير، لدرجة أنه لم يصنع هجمات ذات خطورة فعلية مائة بالمائة على مرمى الخصم.

فى الشوط الثاني اجرى جوارديولا بعض التغييرات من أجل انعاش الفريق: أولاً شارك ماريو جوتسه، بعدها ألابا ومولر – ليصبح البايرن بوضوح أكثر قوة. ماريو ماندزوكيتش (47 دق) وخافيي مارتينيز (50 دق) اقترب كلا على حدى من خلال تسديدة رأسية من احراز هدف التعادل. ولكن استمرت خطورة أوجسبورج على مرمى مانويل نيوير. فى الدقيقة 52 يتألق مجدداً مانويل نيوير وينقذ مرمى البفاري من هدف أكيد عن طريق لاعب أوجسبورج ألكسندر ايسفاين.

فى المُجمل شاهد الحاضرون مباراة ممتعة. هيمنة الفريق البفاري تزداد من دقيقة إلى أخرى، فى المقابل هبط أداء الفريق المُضيف. بايرن يضغط بقوة على الخصم – ولكن بلا نجاح محقق، ويصمد خط دفاع أوجسبورج. لتنتهى مباراة كان متوقع لها، أن تكون غير سهلة على العملاق البفاري...