مقدمة من
القائمة
العودة إلى إسبانيا

مباراة جوارديولا الخاصة

لم يكن هناك مفر. دُفعة واحدة التف العشرات من المصورين حول بيب جوارديولا، عندما ظهر بيب جوارديولا فى عصر يوم الثلاثاء فى المؤتمر الصحفي الختامي قبل لقاء نصف النهائي المرتقب من بطولة دوري أبطال أوروبا فى مدريد. بالطبع يتواجد بيب جوارديولا فى مركز الاهتمام. إنها ليست فقط مباراة مهمة، ولكن أيضا أول عودة لجوارديولا إلى موطنه منذ أن تولى تدريب فريق بايرن ميونخ.

الحضور مع بايرن ميونخ إلى مدريد، يكن بالفعل حدث خاص، ذلك ما ذكره صاحب 43 عاما، الذى يجلس منذ 10 أشهر فى ميونخ على مقعد التدريب. ولكن لم يريد جوارديولا التحدث كثيرا عن عودته إلى إسبانيا. قال عن ذلك كارل هاينز رومينيجه "بكل تأكيد تُعد مباراة من نوع خاص له بكونه إسباني. ولكن هو حالة استرخاء كامل."

ينصب تركيز بيب جوارديولا على ذلك التحدي الرياضي. حيث شدد الإسباني من خلال حديثه قبل مباراة الذهاب ضد النادي الملكي فى استاد برنابيو بقوله " مدريد منافس قوي جدا جدا، الأقوى فى دور نصف النهائي." الجدير بالذكر أن بيب جوارديولا كمدرب لم يخسر أي مباراة فى برنابيو! 5 انتصارات وتعادلين حققها بيب فى الدوري والكأس الإسباني وبطولة دوري الأبطال الأوروبية مع فريق برشلونة فى مدريد. أول مباراة له كمدرب للبرسا انتهت بفوز ساحق لفريقه بنتيجة 2:6.

كل التفاصيل مخطط لها

صرح بيب جوارديولا قبل لقائه الثامن فى برنابيو "ذلك كان وقت آخر، فريق آخر، نادي آخر. كل ذلم ليس له علاقة مطلقا مع هذا اللقاء. على سواء عندما كنت لاعب أو مدرب، لم أكن آتي إلى برنابيو ولدى شعور أنني مرشح للفوز. لذلك أكنُّ الكثير من الاحترام والتقدير. للتغلب على ريال مدريد، يجب على المرء دائماً تقديم مستوى كبير."