مقدمة من
القائمة
بايرن ميونخ – دورتموند (0 – 3)

البايرن يخسر فى مباراة القمة

ثلاثة أيام بعد التأهل إلى دور نصف النهائي فى بطولة دوري أبطال أوروبا كان يجب على البايرن قبول الخسارة فى البوندسليجا. حامل لقب الدوري الألماني بايرن ميونخ خسر مساء يوم السماء فى مباراة القمة أمام صاحب المركز الثاني فى جدول الدوري فريق بروسيا دورتموند بنتيجة (3:0). تُعد الهزيمة الأولى لبايرن ميونخ على ملعبه فى البوندسليجا منذ شهر أكتوبر2012.

أمام 71.000 تقدم للفريق الضيف مختريان (20 دق)، وماركو رويس يسجل الهدف الثاني (49) ويوناس هوفمان سجل هدف الحسم (56 دق). شارك لوكاس ديدار الحارس الثاني للبايرن بعد وقت الاستراحة لأول مرة له فى الدوري الألماني بدلاً من مانويل نيوير، الذى يعاني من اصابة خفيفة (شد عضلي خفيف) وذلك حفاظاً على حارس البايرن الأساسي. رافينيا يحصل فى الوقت بدلا من الضائع على الكارت الأحمر.

التشكيلة

بالمقارنة مع تشكيلة الفريق فى المباراة الأخيرة أمام مان يونايتد (1:3) فى بطولة دوري أبطال أوروبا، اجرى المدير الفني جوارديولا  فى تشكيلة البداية لفريقه: عاد إلى الفريق كلا من باستيان شفاينشتايجر وخافيي مارتينيز، اللذان لم يشاركا فى مباراة العودة أمام مانشستر يونايتد للإيقاف، بدلا من توني كروز وجيروم بواتينج. أيضا جلس على توماس موللر على دكة البدلاء وشارك بدلا من رافينيا فى اللقاء رقم 50 له بالدوري الألماني بقميص البايرن.

مجريات المباراة

بدأ الفريقان المباراة بحذر فى مواجهة من أجل الهيمنة والمكانة فى الكرة الالمانية. لعب البايرن كالعادة مسيطرا على الملعب ومستحوذا على الكرة بنسبة 80% فى المرحلة الأولى من اللقاء. فى الأمام ظلت جهود البفاري الهجومية تفتقر إلى الدقة. على عكس ذلك ظهر الضيوف أكثر فاعلية وخطورة على مرمى البايرن، وبالفعل ترجم مختاريان تلك الخطورة إلى هدف التقدم لفريق دورتموند.

حاول البايرن بعد الهدف إلى العودة إلي الايقاع، ولكن لم يتغير كثير من أداء الفريق فى الأمام أمام دفاع دورتموند المنظم. أخطر فرصة لبايرن ميونخ للتعادل قبل نهاية الشوط الأول كانت من نصيب ماريو ماندزوكيتش، الذي مرت تسديدته غير المتقنة بجوار القائم إلى خارج الملعب.

من دواعي الاحتياط وعدم المجازفة شارك حارس بايرن ميونخ البديل لوكاس ريدار بدلا من مانويل نيوير خوفا من تفاقم اصابته الخفيفة (شد عضلي خفيف). شكل فريق دورتموند خطورة أكثر علي مرمى البايرن، الذى بدا على لاعبيه الارهاق والتعب من المباراة المصيرية الأخيرة أمام مانشستر يونايتد. استغل فريق دورتموند تلك الفرص وسجل كلا من رويس وهوفمان الهدفان الثاني والثالث على التوالي لدورتموند، لتنتهى المباراة بخسارة بايرن ميونخ بنتيجة (0 – 3).