مقدمة من
القائمة
براونشفايج - بايرن ميونخ (0 – 2)

بيزارو وماندزوكيتش يرجحا كافة البايرن

 بعد آخر ثلاثة مبارايات على التوالي بدون فوز عاد العملاق البفاري مجدداً إلى طريق النجاح. فى الجولة 31 من البوندسليجا حقق حامل لقب الدوري بايرن ميونخ الفوز على الفريق الضيف براونشفايج بنتيجة 0:2 ويحتفل بذلك بالاختبار الأخير لمباراة الذهاب فى نصف نهائي بطولة دوؤي أبطال أوروبا يوم الأربعاء أمام فريق ريال مدريد.

23.325 متفرج  فى استاد اينتراخت شاهدوا مباراة قتالية من الطراز الأول بدون فنيات عالية. الفريق الضيف المهدد بالهبوط تمكن من ابقاء الفريق البفاري بعيداً عن مرماه لوقت طويل، ولكن بدون تحقيق خطورة هجومية على مرمى البايرن. عندما اقتربت قوى لاعبي براونشفايج إلى النفاذ، بادر البايرن بالضغط المنظم على المنافس، وعن طريق كلاديو بيزاو (75 دق) واللاعب البديل ماريو ماندزوكيتش (86 دق) سجلا البايرن هدفان ليحقق بايرن ميونخ فوزاً مستحقاً فى النهاية.

التشكيلة

ما بين لقاء نصف النهائي بكأس الاتحاد أمام كايزرسلاوترن (1:5) واللقاء المرتقب أمام ريال مدريد اضطر جوارديولا الاستغناء عن عشرة لاعبين من فريقه مرة واحدة. أحدث غياب فى فريق البايرن حارس مرماه الأساسي مانويل نيوير (شد عضلي بربلة القدم)، دافيد ألابا (نزلة برد) ودانييل فان بيوتن، الذي تنتظر زوجته المولود الثالث، كما أيضا كلا من رافينيا وتوني كروز (للإيقاف). بالإضافة إلى المصابين منذ فترة طويلة تياجو، شاكيري، بادشتوبر، داييجو كونينتو وتوم شتاركه.

بذلك قام المدير الفني للبايرن بالتغيير فى تشكيلة البداية بالمقارنة مع المباراة الأخيرة فى اربعة مراكز وبدأ اللقاء بهذه التشكيلة: أمام حارس المرمى لوكاس ريدار شكل فيليب لام، خافي مارتينيز، جيروم بواتينج  ودانتى سلسلة رباعية فى الخلف. باستيان شفاينشتايجر وهويبيرج  كلاعبا خط وسط دفاعي وراء خط وسط الهجوم المكون من الثلاثي اريين روبن، ماريو جوتسه وفرانك ريبيري. وفي المقدمة هاجم كلاوديو بيزارو.

مجريات المباراة

كما اعلن مهاجم براونشفايج أوران ادامي قبل اللقاء بقوله "يجب علينا استغلال قوة اللعب على ارضنا ووسط مشجعينا وبقوة وشراسة الضغط على لاعبي البايرن." ذلك ما حدث بالفعل، لعب الفريق المضيف بشراسة من بداية اللقاء. تمكن اصحاب الارض من افساد بناء الهجمات للبايرن عن طريق الانتشار السريع فى وسط ملعب البايرن، لدرجة اضطرار لاعبو البايرن إلى لعب الكرات الطويلة إلى الأمام.

فى المجمل كان الشوط الأول من اللقاء ممتلئ بالكثير من الأخطاء من كلا الجانبين، مع الافتقار الشديد فى الهجمات منظمة والمتفق عليها وأيضا من الفرص الخطيرة. أضاع كلا من ريبيري (12 دق) وهويبيرج   (27 دق) أخطر هجمتين للبفاري فى الشوط الأول.

أيضا بعد فترة الاستراحة لم تتغير مجريات اللعب فى بادئ الأمر، براون شفايج يحقق نجاحاً فى ابعاد البايرن عن منطقة جزائه، ولكن لم يقدم شيئا يُذكر فى الخطوط الأمامية. مع مرور الوقت بدأت قوى لاعبو براونشفايج فى النفاذ، وفى المقابل ظهر فريق البايرن أكثر سيطرة وهيمنة على مجريات اللعب ولكن بدون تشكيا خطورة حقيقية على مرمى المنافس.

ظلت المباراة على هذا المنوال حتى الدقيقة 75، عندما حصل بيزارو على تمريرة فنية رائعة من جوتسه فى منطقة الجزاء. لم يفكر بيزارو كثيرا ليضع بايرن ميونخ فى المقدمة. قبل نهاية المباراة بقليل رفع المهاجم البديل ماريو ماندزوكيتش (86 دق) النتيجة إلى 0:2 وينهي بذلك الهدف آمال الفريق المضيف.