مقدمة من
القائمة
ريدار سعيد بفرصته

ريدار يتمتع بحلمه

لقد جرت الأمور إلى حدما بسرعة. حيث نادى بيب جوارديولا على حارسه مرماه الشاب فى استراحة اللقاء أمام دورتموند فى نهاية الأسبوع الماضي، وذلك عندما اصيب مانويل نيوير بشد عضلي. لوكاس ريدار يبلغ من العمر العشرين عاماً، فى الواقع هو حارس مرمى الفريق الثاني للبايرن، نظر نظرة قصيرة واخذ نفس طويلا- وبدأت أول مشاركة له فى البوندسليجا! الظهور على ارض ملعب أليانز أرينا أمام 71.000 متفرج. أعرب ريدار عن شعوره آنذاك بقوله "

الخمسة والاربعون دقيقة أمام دورتموند كانت فقط البداية. فى مساء يوم الأربعاء قام لوكاس ريدار مرة أخرى بحماية عرين العملاق البفاري – فى مباراة نصف النهائي أمام فريق كايزرسلاوترن، وهذه المرة من بداية اللقاء. أعرب لوكاس ريدار عن بالغ سعادته بقوله "لقد تحقق حلم من أحلامي." أدى الحارس الشاب مباراة بلا أخطاء وظهر بشكلٍ جيد. أضاف ريدار قائلاً "كان جيداً، أننا سجلنا هدف التقدم. ذلك قد سهل الأمور بالنسبة لي، عندها اصبحت أكثر استرخاءً."

أيضا مانويل نيوير يساند الحارس الشاب، كلاهما يعرف الآخر من خلال فترة وجودهما معاً فى شالكه. حكى ريدار عن علاقته الجيدة بمانويل نيوير بقوله "مانيوهو مثلي الأعلى فى حراسة المرمى. هو يتحدث الكثير معي." خاصة قدرات نيوير كاليبرو تثير تعجب لوكاس. قال لوكاس عن براعة نيوير كلاعب "كما يلعب مانويل غير طبيعي ومُميز بطبيعة الحال. ريدار يعرف أنه ما زال ينتظره الكثير من العمل. ولكن فى الوقت الراهن يكون بكل بساطة: المتعة، ذلك يكن مُمتعاً بالنسبة لي!"