مقدمة من
القائمة
ماكاى، ماتيوس وبدون هزيمة

مبارايات رائعة للبايرن على ملعبه ضد الريال

 لا يوجد كثير من الأندية، التى تغلبت على ريال مدريد: الوحش الأسود، الخصم المُخيف. إف سي بايرن ضمن تلك الأندية. ولسبب جيد، حامل اللقب الألماني كان لريال مدريد فى الماضي فى أغلب الأحيان أفضل بدرجة، وخاصة على أرض ميونخ. هنا لم يخسر البايرن أى لقاء أمام ريال مدريد. من إجمالي 10 لقاءات فاز العملاق البفاري منها فى 9 مبارايات، ومباراة واحدة فقط انتهت بالعادل. لعب بايرن ميونخ حتى آلان فى دوري الابطال 7 مبارايات على ملعبه أمام الريال. نظرة على تلك المواجهات الرائعة:

8 مارس 2000: دور المجموعات – توديع ماتيوس

أول مقابلة للفريقين ببطولة دوري ابطال اوروبا، بايرن ميونخ حامل لقب الدوري الألمانب وريال مدريد حامل لقب الدوري الإسباني، كانت ليلة مميزة فى استاد الاوليمبي، حيث كان معلوما قبل اللقاء، أنه اللقاء الأخير للاعب لوثار ماتيوس فى قميص البايرن – وتم توديعه بإستحقاق! حقق البايرن فوزا ساحقا بنتيجة 1:4.

9 مايو 200: الفوز فى مباراة العودة – نصف النهائي، ولكن لم يتأهل البايرن

بعدها بشهرين تقابلا الفريقان مرة أخرى فى الاستاد الأوليمبي بميونخ. هذا المرة فى مرة العودة من نصف النهائي، التى كان فيها البايرن تحت ضغط الهزيمة من ريال مدريد على ملعبه بنتيجة 2:0. قام أولي هونيس بتحفيز فريقه قائلا "سوف يمر الريال من خلال الجحيم." بالفعل بعد 12 دقيقة من اللقاء سجل البايرن الهدف الأول، ولكن بعدها تمكن من احراز هدف التعادل. فى بداية الشوط الثاني سجل إيلبر هدف الفوز 1:2. ولكن لك يكن كافيا لصعود البايرن، ولكن تأهل ريال مدريد إلى المباراة النهاية.

9 مايو 2001: الفوز فى مباراة العودة – نصف النهائي – هدف يريميز

بعد بعام ولكن فى نفس اليوم كان الوضع على عكس العام الذى سبقه. هذا المرة فاز بايرم ميونخ فى مباراة الذهاب خارج ملعبه بنتيجة 0:1 – وخرج أيضا فائزا فى مباراة العودة بنتيجة 1:2. أحرز هدف الفوز لبايرن ميونخ يريميز، الذى اجريت له عملية جراحية فى الركبة قبلها بإثنى عشر يوما. ربما كان أهم هدف سجله من خلال مشواره الكروي. تأهل بايرن ميونخ بعدها إلى مباراة النهائي أمام فريق فالينسيا، وفاز بلقب البطولة.

2 أبريل 2002: مباراة الذهاب بدور الثمانية – القائم، كاسياس وهدفان فى وقت متأخر

فى بداية المباراة تأخر البايرن بدخول هدفا مبكرا فى مرماه فى مباراة الذهاب بدور الثمانية بدوري الابطال الاوروبي على ملعبه. سجل مدافع ريال مدريد جيريمي هدفا مبكرا للفريق الملكي. لم يكن الحظ فى بادئ الأمر حليفا للبايرن، حيث تسديدة إيلبر فى القائم، إيفينبرج يُهدر ضربة جزاء أمام حارس الريال كاسياس. لم يستسلم البايرن، وجنى حصاد العزيمة والروح القتالية التى لعب بها. إيفينبرج يحرز هدف التعادل قبل نهاية اللقاء بثمانية دقائق، وبعدها بدقيقتين قبل احرز كلاديو بيزارو هدف الفوز، ليعود فريق ريال مدريد للمرة الرابعة على التوالى بهزيمة فى ميونخ إلى إسبانيا.

7 مارس 2007: مباراة العودة من دور الثمانية – هدف خاطف لماكاى

أول مباراة لبايرن ميونخ على ملعبه فى استاد أليانز أرينا أمام النادي الملكي، وكانت فى بطولة دوري الابطال الاوروبية. "براسو يمر من ناحية اليمين، ويلعب كرة بعرض الملعب، تسديدة، المرة تعانق الشياك"، هكذا وصف توماس مولر هدف التقدم لبايرن ميونخ عن طريق روى ماكاى – بعد 10، 12 ثانية! حتى آلان أسرع هدف فى تاريخ بطولة دوري الابطال الاوروبية. فى النهاية يفوز البايرن بنتيجة 1:2 (مباراة الذهاب انتهت 3:2) ويتأهل بايرن ميونخ نتيجة احرازه هدف أكثر خارج ملعبه.

17 أبريل 2012: مباراة الذهاب-نصف النهائي – جوميز يدع بايرن ميونخ يستمر فى حلمه

 إف سي بايرن ميونخ يحقق التأهل بعد دراما ضربات الجزاء الترجيحية فى استاد برنابيو إلى نهائي البطولة. مباراة الذهاب فى أليانز أرينا فاز فيها بايرن ميونخ بهدف متأخر لماريو جوميز لتخرج النتيجة 1:2، وفى مدريد فاز الريال بنفس النتيجة. لم يحدث شيئا فى الشوطين الاضافيين، حتى حسم البايرن البايرن اللقاء عن طريق ضربات الجزاء..