مقدمة من
القائمة
مانيو يفوز خارج ملعبه

أيضا مانشستر يقوم بالتناوب

4 انتصارات، تعادل واحد وهزيمة واحدة – تلك هى احصائية حامل اللقب الانجليزي مانشستر يونايتد فى الست لقاءات الأخيرة . من خلال ثلاث انتصارات من الأربع  لقاءات الأخيرة تقدم فريق المان يوناتيد فى الدوري الانجليزي إلى المركز السادس، ليكون بذلك لديه الفرصة من خلال الخمس مبارايات المتبقية من عمر الدوري، فى المشاركة الدولية أيضا الموسم القادم.

إحصائية قوية خارج ملعبه

قبل مباراة العودة من دور ربع النهائي فى بطولة دوري الأبطال الأوروبية يوم الأربعاء أمام فريق بايرن ميونخ القادم استمر المان يونايتد على طريق الانتصارات خارج ملعبه. وخاصة خارج ملعبه أمام فريق نيو كاسل، حيث حقق لاعبي مويس فوزهم العاشر هذا الموسم خارج ملعبهم، أعلى نتيجة فى دوري البريميا.

صرح مدرب المان يونايتد مويس عن الفوز خارج الملعب بقوله "أنا فى غاية السعادة بعروضنا القوية خارج ملعبنا. ربما يكون الأصعب فى كرة القدم هو الفوز خارج ملعبك. اليوم قدمنا عرضاً رائعاً لبعض الوقت."

ومع هذه الثقة بالنفس سوف يدخل مانشستر يونايتد اللقاء فى أليانز أرينا، من أجل التأهل إلى دور نصف النهائي مرة أخرى، حيث كانت آخر مرة للفريق عام 2011. قام أيضا مويس فى التغيير فى ثمانية مراكز بفريقه مقارنة مع لقائه أمام بايرن ميونخ يوم الثلاثاء الماضي فى دور ربع النهائي ببطولة دوري الأبطال الأوروبية، حيث قام بإدخار القوة الأساسية للفريق مثال حارس المرمى ديفيد دي جيا، كابتن الفريق نيمانيا فيديتش، مركز الظهير المخضرم ريو فرديناند أو راين جيجز.

مشاركة روني غير مؤكدة، وعودة إفرا

لم يشارك مهاجم الفريق واين روني نتيجة إصابته بتجمع دموي فى إحدى أصبع قدميه فى لقاء نيو كاسل بدوري البرايميا. رسمياً أيضاً مشاركته فى ميونخ غير مؤكدة. نفس الشئ  بالنسبة للاعب أشلي يونج، الذى اضطر للخروج بعد 17 دقيقة من مشاركته أمام نيوكاسل بسبب الإصابة فى أربطة اليد. صرح مويس عن  تلك  الإصابة بقوله "ذلك لا يبدو جيداً." فى المقابل يعود اللاعب المخضرم باتريك إفرا بعد الإيقاف فى مباراة الذهاب إلى قائمة الفريق.