مقدمة من
القائمة
ببساطة فى غاية السعادة

دانتى يتطلع بشغف إلى نهائي الكأس

"سعيد" – هذا عنوان أغنية المغني الأمريكي فاريل ويليامز، والتى احتلت المركز الأول لأسابيع عديدة. أغنية كأنها اُنتجت خصيصاً لمحترف البايرن دانتى كوستا سانتوس. دانتى، الذى بطبيعته المرحة وضحكته من القلب، الذى ينشر دائما روح الدعابة. منذ قرابة عام حاول قلب الدفاع تقمص دور الموسيقار، حيث غنى آنذاك "سوف نفوز بدرع الدوري... وأيضا الكأس."

إن خلفية هذه الأغنية هو غياب دانتى عن نهائي الكأس الموسم الماضي أمام شتوتجارت، بعد الفوز ببطولة دوري الأبطال فى ويمبلي بإسبوع قال "أنا كنت فى بالغ الحزن، لأنني لم أكن مع الفريق." الجدير بالذكر، أن اللاعب البرازيلي تغيب العام الماضي عن المباراة النهائية من الكأس لمشاركته حينها مع منتخب بلاده  للتحضير لبطولة كأس العالم للقارات.

التفاصيل الدقيقة سوف تكون الحاسمة

بعد مرور عاما سنحت الفرصة آلان للاعب البرازيلي لتعويض ما فاته الموسم الماضي. يوم السبت القادم ستقام مجدداً فى العاصمة برلين نهائي كأس الاتحاد الألماني، ومرة أخرى فريق بايرن ميونخ طرفاً فى المباراة. ولكن هذه المرة مع مشاركة دانتى، الذى ستكون أول مرة له المشاركة فى نهائي كأس الاتحاد الألماني. قد عبر دانتى يوم الثلاثاء عقب تدريبات الفريق عن سعادته قائلا "الموسم الأخير كنت فى البرازيل، آلان أنا فى غاية السعادة لسفري مع الفريق إلى برلين. آلان أريد أخذ الكأس بيدي والشعور به! بعدها نستطيع التركيز على بطولة كأس العالم."