مقدمة من
القائمة
روبن الوحش الأسود لدورتموند

صاحب الجهود الوفير روبن يتألق فى مركز جديد

كان يجب على فريق دورتموند ومسؤليهم مشاهدة آريين روبن فى الوقت الإضافي وهو يسجل مجددا الهدف القاتل مساء يوم السبت. آريين روبن يضع البايرن متأخرا ولكن عن جدارة واستحقاق فى المقدمة ويقود بذلك الفريق إلى الفوز السابع عشر بالكأس. وما هو فى الحسبان آريين روبن. كاد يكون فى نفس اليوم كالعام الماضي حطم آريين روبن فى نهائي بطولة دوري ابطال أوروبا بويمبلي كل آمال دورتموند فى الفوز باللقب.

ليس من العجيب، أن يصفه رئيس مجلس إدارة الباريرن رومينيجه "الوحش الأسود لبروسيا دورتموند". فى جميع مواجهات الكأس الثلاث سجل روبن هدفاً، فى المجمل تمكن روبن من تسجيل 8 أهداف فى 13 مباراة ضد دورتموند. لم يسجل روبن فى فريق آخر أكثر مما سجله فى دورتموند.

مركز غير معتاد

عبر آريين عن ولعه بمثل هذه المبارايات الحاسمة قائلا "تلك هى المبارايات، التى يعمل من أجلها المرء طوال العام." منح بيب جوارديولا لاعبه الموهوب مركز على غير المعتاد أمام دورتموند، وهو كمهاجم فى الأمام. "بالنسبة لي كان مركزا جديدا. لم ألمس الكرة كثيرا، ولكن كنت بالمرصاد لأى كرة فى منطقة الجزاء. لقد عرفت، هنا سوف تأتي الفرصة" وصف روبن واجبه الجديد كمهاجم وحيد فى الأمام.

مرة أخرى الجرى لمسافة طويلة

تحدث بيب جوارديولا بسيل من المدح والإشادة بالمحترف النموذجي بقوله "هو لاعب من الطراز العالمي، الذى أنا معه فى غاية الرضا." تألق روبن فى المباراة النهائية ليس فقط كمحرز هدف ولكن كلاعب صاحب مجهود وفير. بينما الكثير من زملائه فى الملعب أصابهم التعب والإرهاق الجسدي فى الوقت المحتسب بدلا من الضائع، هنا قطع روبن مرة أخرى مسافة طويلة من الجرى. ما يزيد عن 50 متر جرى روبن خلف مدافع دروتموند بيشيك، لإفساد الهجمة الخطيرة لدورتموند.

أشاد رومينيجه من خلال خطابه على مائدة عشاء الفريق بعزيمة الفريق ورغبته الكبيرة بالفوز قائلا "هذا هو بايرن ميونخ! هذه هى العزيمة والإرادة. فى هذا المشهد رأر المرء: أن الفريق يسعى بكل قوة من أجل الفوز."