مقدمة من
القائمة
النظر بشغف إلى نصف النهائي

المُستمتع شفايشتايجر: "أنا جاهز"

نادراً ما تكلف بطولة كأس العالم اللاعبين جهد بدني كبير مثل هذه البطولة بالبرازيل. القمصان ملتزقة بالأجسام، وتتقطر عرقاً، من وقت إلى آخر يحدث شد عضلي. باستيان شفاينشتايجر يتمتع على الرغم من ذلك بالبطولة متعة كاملة. أثنى نائب كابتن بايرن ميونخ على الأجواء فى البرازيل قبيل مباراة نصف النهائي يوم الثلاثاء (تمام العاشرة مساء بتوقيت ألمانيا) أمام الفريق المُضيف قائلا "كم هو رائع هنا – أنا اشعر بسعادة كبيرة على مباراتنا أمام البرازيل. حيث لعب كرة القدم يحقق متعة أكبر. المرء يتمتع بذلك وينهم أكثر ويذهب بفرحة كبيرة إلى مباراة مثل هذه."

بمزاج جيد وتركيز يسعى شفاينشتايجر إلى التأهل إلى المباراة النهائية الرابعة عشر من خلال مشواره الكروي. كلما ازداد المرء خبرة، كلما كان جميلاً له مثل هذه المبارايات، هكذا حكى شفاينشتايجر، الذى شارك مرتين فى نصف نهائي كأس العالم، ومرة فى نهائي أمم أوربا وثلاثة مرات فى نهائي دوري الأبطال الأوروبي. قال شفاينشتايجر"أنا عمري 29 عاما وبذلك يكون المرء سعيدا بكل مباراة كبيرة. وخاصة عندما تكون فى بلد مثل البرازيل، الذين يعشقون ويجيدون كرة القدم ببراعة." 

"أنا استطيع اللعب فى كأس عالم أخرى"

صرح اللاعب الدولي عن البرازيل قائلا "من الملاحظ بسهولة، أن كرة القدم هنا تأتي فى المركز الأول بلا منازع. هنا يُستقبل المرء بإحترام وسعادة كبيرين. أنا اتمنى أن تظل هكذا الأجواء، عندما نلعب أمام البرازيل. أيضا الأجواء فى المنتخب الألماني فى أفضل حالتها. أيضا بعد مرور 30 يوم لا يزال هنا جميلاً جداً. لقد حصلنا بعض الشئ على اللون البرونزي من الشمس. لدينا الكثير من المرح."