مقدمة من
القائمة
بعد قرار الإعتزال

لام: من الآن فصاعداً سأكون مشجعاً للمنتخب

عندما رفع فيليب لام كأس العالم عالياً في سماء ريو دي جينيرو, كان قد قرر نهائياً إعتزاله اللعب دولياً, بعد عشر سنوات قضاها مع المنتخب الألماني وصقل فيها مواهبه . ,,خلال الموسم الماضي عزمت على إتخاذ القرار, أن المشاركة السادسة في بطولات عالمية كبرى مع المنتخب ستكون الأخيرة. أنا على يقين بأنه القرار الصحيح.‘‘ ما تحدث به لام حصرياً ل fcbayern.de.

كان الوقت مع المنتخب ,,ممتاز للغاية‘‘ ما قاله لام, الذي بدأ مسيرته مع المنتخب عام 2004 (2:1 أمام كرواتيا). لقد لعب فيليب 113 مباراة مع المنتخب, كان في كلهن أساسيا في التشكيلة. ,,عشر سنوات رائعة, لا يوجد أفضل من ذلك. أنا سعيد و شكور بمعايشتي ذلك الوقت الرائع.‘‘

ومدح المدرب يوخاييم لوف لاعبه واصفاً اياه بأعلى النبرات أنه ,,لاعب من طراز عالمي‘‘. لام لاعب ,,مثالي ونمطي في المهنة يقرن كل شيء بالنجاح. وبفوزه في كأس العالم حقق النهاية الأفضل في مسيرته مع المنتخب‘‘. وقال المدير أوليفر بيرهوف: ,,أنا أحترم بشكل كبير مسيرة لام الكروية وقراره بإنهائها. يمكننا كلنا الآن فقط أن نشكره على ما قدمه.‘‘

لن يكون سهلاً بالنسبة للمنتخب الألماني ,,تعويض فيليب لام كلاعب, شخصية وقائد‘‘ ما قاله كارل هاينز رومينيجيه بعد قرار قائد بايرن ميونخ الإعتزال دولياً.

أما لام شخصياً فلم يعطي أي توقعات, كيف سيستمر حال المنتخب بدونه. لكنه سيبقى يدعم أصدقائه بأي طريقة وقال في هذا السياق: ,,من الآن فصاعداً سأكون مشجعاً للمنتخب.‘‘