مقدمة من
القائمة
رغبة وفرحة كبيرتين

خوان بيرنات يبدأ التدرب مع بايرن ميونخ

23 مايو 2001 كان يوما جيدا لكتابة التاريخ, على الأقل من جهة إف سي بايرن, الذي فاز في هذا اليوم في ميلان على إف سي فالنسيا بضربات الجزاء (5:4) في نهائي دوري أبطال أوروبا. كان خوان بيرنات يبلغ من العمر حينها 8 سنوات ولاعب في فالنسيا. ,,بالطبع لا أملك ذكريات الجيدة من تلك المباراة, ولكن الآن كل شيئ يختلف.‘‘ ما صرح به بيرنات. بكل الأحوال لم تسبب تلك الخسارة المرة آثار سلبية على التطور كلاعب كرة قدم لصاحب ال 21 عاما.

لاعب يجيد اللعب على الجناح الأيسر

صرح بيرنات فى المؤتمر الصحفي المنعقد يوم الخميس فى مقر نادي بايرن ميونخ قائلاً "اف سي بايرن منحني الفرصة للإنتقال إليه. هنا لست بحاجة إلى التفكير طويلاً." هو كان مضطربا بعض الشيئ نتيجة حدوث الكثير من الأشياء، التى قدمت عليه بسرعة، ولكن تغلب عليه السعادة الكبيرة، لإنتقاله إلى "واحد من أكبر أندية كرة القدم فى العالم، ونادي صاحب بطولات. عن ذلك قال بيرنات"أنا فى غاية السعادة، لوجودي هنا." كان برفقة بيرنات فى مؤتمر تقديمه كلا من والديه واخته التوأم واخيه.