مقدمة من
القائمة
روديه و بيرنات يستهلان المسيرة مع بايرن

بادشتوبر: من أجل ذلك عملت بجد

لم يشعر هولجر بادشتوبر نفسه فرحاً هكذا كما في مباراة الأحلام التحضيرية يوم أمس, حيث سجل حضوره مرة أخرى في الملاعب بعد غياب طال عنها في مدينة ميمينجين مسقط رأسه, ولعب أمام 11.150 متفرج كقائد للفريق منذ البداية وحتى الدقيقة ال 58.

,,بالطبع كان شيئا جميلاً‘‘ ما قاله بادشتوبر بعد الفوز 3:0. أكثر من 19 شهراً مضت على بداية معاناته الطويلة. ,,أنا ممتن بتمكني من اللعب والوقوف مرة أخرى في الملعب. من أجل ذلك عملت بجد.‘‘

لعب بادشتوبر وشكل إلى جانب الوافد الجديد خوان بيرنات و دافيد ألابا خط الدفاع, الذي قاوم طيلة المباراة أمام فينكلوب ريد بارونز و أيضا أعداد اللاعبين الكثر, الذين تم استبدالهم.

وعن مشاركته من البداية كقائد للفريق قال صحاب ال 25 ربيعاً: ,,إنه أمر ثانوي بالنسبة لي. المهم هو أني بصحة جيدة وأنه لايوجد أي موانع للعب وأخيراً أن أشعر بالراحة.‘‘ ويعرف هولجر, إلى أين يريد الذهاب والوصول: ,,الأخطاء التي حدثت معي اليوم لن تحدث معي في الوقت القادم. كل مباراة و وحدة تدريب تعطيني الراحة والأمان. يجب علي فعل الكثير من أجل الوصول إلى حيث كنت.‘‘

روديه و بيرنات يستهلان المسيرة

,,شيء خاص‘‘ هكذا وصف سيباستيان روديه اللقاء ومباراته الأولى مع بايرن ميونخ في ميمينجين. ,,أن تلعب أمام 10.000 متفرج و مباراة الأحلام هذا شيء لايحدث كل يوم‘‘ ما وصفه روديه, الذي تحدث عن اللقاء من الناحية الرياضية أيضاً. ,,لقد تعرضت لبعض الركلات من الخصم, ولكن المباراة كانت جيدة جداً. وأنا سعيد بهذه البداية.‘‘ ما قاله صاحب ال 23 ربيعا بعد نهاية الشوط الأول.

بدأ خوان بيرنات مسيرته أيضاً مع بايرن ميونخ و عبر عن سعادته باللقاء الأول ,,أنا سعيد بالمباراة الأولى مع الفريق الرائع بايرن ميونخ‘‘. وتعجب بيرنات من مواجهة نادي محترف مشجعيه في مباراة و وصف هذا في موطنه إسبانيا بأنه ,,أمر غير اعتيادي. ولكن كانت هذه فكرة جيدة, أن يتمكن المشجعون من اللعب ضد محبوبيهم. لقد أعجبني هذا كثيراً.‘‘