مقدمة من
القائمة
محبو البايرن: "ننتظر ذلك بشغف كبير"

حوار صحفي مع نادي محبي البايرن فى نيويورك

تايمز سكوير، مبنى امباير ستيت، تمثال الحرية، وول ستريت، برودواي، سنترال بارك ... في وسط مانهاتن يرفرف علم بايرن ميونخ. وفر نادي مشجعي البايرن في مدينة نيويورك، حتى الآن واحد من 20 نادي لمشجعي البايرن في الولايات المتحدة، وهو الوحيد في نيويورك.

منذ حوالي عامين (فبراير 2012) أسس ماتياس شميت نقطة التقابل هذه لجميع محبي ومشجعي البفاري. صاحب الاثنين والأربعين يأتي من بادشن، ومنذ عام 1996 يعيش فى أمريكا، ومنذ 9 سنوات يعيش فى نيويورك، ويعمل كمنتج تلفزيوني حر.تحدث شميت إلى صفحة البايرن على الانترنت عن حياته كمشجع للبايرن فى نيويورك، عن ثقافة نادي محبي البايرن وسعادته بقدوم بايرن ميونخ يوم الأربعاء القادم.

الحوار الصحفي مع ماتياس شميت

صفحة البايرن: السيد شميت، كيف يأتي المرء إلى فكرة تأسيس نادي محبي البايرن فى نيويورك؟

شميت: "ما افتقده هنا فى أمريكا هو حياة النادي. أن يجلس المرء فى جو رائع مع الآخرين ويشاهد كرة القدم ويتبادل الحديث والأراء سوياً. وأنا منذ طفولتي مشجع للبايرن – منذ فترة لعب باول براتنير وكارل هاينز رومينيجه فى أواخر السبعينيات وأوائل الثمنينيات – جأت إلى فكرة: لابد من وجود عدد كافي من مشجعي البايرن فى نيويورك، من أجل تأسيس نادي محبي البايرن. وتطورت الفكرة بسرعة فائقة. النادي ينمو فى ثبات، من عدد صغير من التاس إلى 160 عضوا اليوم."

صفحة البايرن: ما هو رد فعل زملاء العمل الأمريكيين، عندما تتحدث عن نادي محبي البايرن؟

شميت: "بالفعل يوجد بعض التعجب هنا، فى الرياضة الأمريكية يذهب المرء إلى الملعب، يشاهد المباراة ويذهب بعدهل إلى المنزل. داخل الفرق المحترفة يوجد مدرسة عليا وزملاء الفريق وليس مثل هذه الراوبط كما هو الحال فى ألمانيا، حيث يمر المرء على جميع المراحل من مرحلة الشباب إلى كبار السن. حيث يتدرب المرء ويلعب ويمارس الحياة الإجتماعية فى النادي. يعد ذلك بالنسبة للإمريكيين أمرا غريبا."

صفحة البايرن: ما هو نصيب الألمان فى نادي محبي البايرن هنا؟

شميت: "فقط حوالي 25% ألمان. نحن لدينا مختلف الجنسيات ولدينا قاعدة عريضة من الثقافات، اللغات والخلفيات. فى نادي محبي البايرن يستطيع المرء سريعا التعرف على الكثير من الأصدقاء الجدد."

صفحة البايرن: ما هو الفارق بين مشاهدة كرة القدم فى نيويورك مقارنة مع ألمانيا؟

شميت: "الإختلاف الأكبر هو، أنه فى ألمانيا لا يغني المشاهدون بعد كل هدف. ولكن نحن هنا فى نيويورك نتمتع بالغناء عقب كل هدف."

صفحة البايرن: ما هو مدى الأهتمام الآن بكرة القدم لدى الأمريكان؟

شميت: "أنا أعيش آلان حوالي 18 عام فى أمريكا وثبت لي: من بطولة كأس عالم إلى أخرى يزداد الولع والأهنمام بكرة القدم. فى البداية كان الأهتمام فى الإطار المحدود، آلان يزداد أعداد مشجعي كرة القدم. فى كل مدينة كبيرة يتواجد أكاديمية للشباب والفرق، والتى يمارس فيها الأطفال كرة القدم.هنا فى نيويورك على أية حال تحظى كرة القدم بشعبيو كبيرة، وذلك لأن المدينة متعددة الثقافات. هناك أيضا ثلاث فرق محترفة: ريد بول، كوزموس ونادي مدينة نيويورك."

صفحة البايرن: شوهدت صور الحفلات والأميركيون يحتفلون في جميع أنحاء الكوكب خلال نهائيات كأس العالم. كان هناك حقا حماس لكرة القدم؟
شميت: "كان حقا من هذا القبيل، والصور لا تكذب. من المؤسف وخروج الولايات المتحدة في دور ال 16. مستوى الإثارة يرتبط دائما إلى النجاح على أرض الملعب."

صحيفة البايرن: ما مدى التأثير الذي أحدثه فوز  ألمانيا بكأس العالم للفوز بالنسبة لك هنا في المدينة؟

شميت: "يمكنك المشي بالتأكيد أطول باعتباره الألمانية. الناس يتحدثون لك عن كأس العالم الفوز في كل وقت وعليك أن تبقي رؤية ألمانيا القمصان في المدينة.

صفحة البايرن: والآن بايرن على الطريق. كيف إثارة هو ذلك لك؟

 شميت: "أولا كان الفوز بكأس العالم والآن بايرن - انها رائعة! قمنا بتنظيم مجموعة كبيرة من الأحداث هنا في نادي المعجبين، ونحن نتطلع إلى تلبية سائر جماهير بايرن القادمة إلى المدينة. لقد كان لدينا الكثير من رسائل البريد الإلكتروني من الناس من بالتيمور وفيلادلفيا وواشنطن ومونتريال الذين يأتون إلى نيويورك لمشاهدة المباراة.

صفحة البايرن: ماذا نظم بالتحديد مشجعي النادي؟

شميت: "سنبدأ من خلال الذهاب لمشاهدة الدورة التدريبية يوم الاربعاء ثم تذهب إلى لعبة أساطير في بروكلين. بطبيعة الحال، سنكون في المباراة ضد شيفاز يوم الخميس. سنقوم قاء في مجتمعاتنا المحلية قبل المباراة. لقد كان لدينا أيضا لافتة ضخمة والقمصان التي تنتجها ونحن نريد أن نقدم بعض منهم لبايرن كهدية ترحيب. قمنا أيضا بتنظيم حفلة كبيرة لجميع مشجعي بايرن في نيويورك مساء يوم الجمعة.

صفحة البايرن: هل تتطلع إلى رؤية شخص واحد معين من ميونخ؟

 شميت: "بيب جوارديولا بالطبع حيث عاش في نيويورك لمدة عام. لكننا نتطلع أيضا إلى رؤية روبرت ليفاندوفسكي. أو هولجر بادشتوبر الذي خاض طريق عودته على ما يرام. من الواضح، انه من المؤسف ان الفائز بكأس العالم الألماني لن يكون في نيويورك. ولكننا نفهم ذلك. لا تهتم. بايرن قادمون. نحن لا يمكن أن تنتظر."