مقدمة من
القائمة
الإنطلاقة من الدرجة الثانية

هذا هو مهدي بن عطية

ريال مدريد, برشلونة, تشيلسي, أرسنال, مانشسترستي, يوفينتوس تورين, ميلان, باريس سان جرمان.... أندية قليلة التي لم تتصل مع نادي روما لأجل التعاقد مع المغربي وصاحب لقب أفضل لاعب في المغرب لعام 2013 مهدي بن عطية, الذي جعل إسمه يسطع عالمياً حيث يعد بن عطية أحد أفضل المدافعين في الدوري الإيطالي Serie A.

قبل بضع سنين كانت البوندسليجا و الدوري الإيطالي Serie A بعيدتان جداً. في صيف 2008 لعب بن عطية في الدرجة الثانية بالدوري الفرنسي. لقد كانت خطوة مدروسة للوراء بالنسبة لصاحب ال 21 عاماً في ذلك الحين. ثم كانت انطلاقة جديدة مع إف سي لورينت بعد سنة من المعاناة بسبب الإصابة بالقطع في الرباط الصليبي وأيضاً بعد موسم مخيب مع أولمبيك مارسيليا.

في الدرجة الثانية بدأ بن عطية رحلته وتمكن بشكل سريع من لفت النظر إليه خلال فترة قصيرة وانتقل بعد عامين ليلعب في الدروي الإيطالي وبالتحديد مع نادي أودينيزي. أيضا تمكن هنا من تأسيس نفسه بشكل سريع فأصبح قوي الجسم وصلب بالإضافة إلى قوته في المواجهات الفردية و الضربات الرئسية, وأخيراً من الناحية الفنية فيتقن المدافع و صاحب ال 1,91 متراً التمرير بشكل جيد بعدما لعب في صغره بمركز الوسط المهاجم.

لا طرد حتى الآن

تمكن بن عطية من المشاركة مع الفريق الإيطالي 3 مرات ببطولة اليوروبليج. وفي صيف 2013 انتقل صاحب ال 27 عاماً إلى نادي روما وقدم نفسه هناك كلاعب أساسي بلا منازع وشارك في تحقيق روما وصافة الدوري الإيطالي. وفي نهاية الموسم أختير بن عطية من قبل الجمهور كأفضل لاعب في روما.

إلى جانب الخبرة التي جمعها بن عطية في 113 مباراة في الدوري الإيطالي (11 هدفاً) و 13 مشاركة في بطولة اليوروبليج (هدف وحيد), لم يتلقى صاحب ال 27 ربيعاً كمحترف أي بطاقة حمراء. و منذ عام 2008 يكون بن عطية أبُ لطفلين, الذي ولد في أحد ضواحي باريس ولعب للمنتخب المغربي (31. مباراة) أما في الوقت الحالي فيتولى بن عطية قيادة المنتخب المغربي ومنذ عودته إلى الملاعب يسير كل شيء للأمام وعلى ما يرام بالنسبة له