مقدمة من
القائمة
تقرير بعد لقاء الكأس

إستقبال رائع للبفاري فى مونستر

عمت صيحات الإعجاب من شباب فى سن المراهقة، أطفال يتمنون توقيعات لاعبي البفاري وبسرعة البرق يصطادوا نجوم الفريق: نادراً ما يشاهد إف سي بايرن المترحل كثيرا مثل هذا الحشد الكبير فى  مطار ما. وذلك فى مطار قريب من مونستر، تلك المدينة، التي ودعت قبل قليل مسابقة كأس الاتحاد على يدر الفريق البفاري. بنتيجة 1:4 تأهل حامل اللقب للمرة 19 على التوالي إلى الجولة التالية فى الطريق إلى برلين – وفى النهاية كان المشجعون فى مونستر وكذلك مشجعو البايرن فى حالة من الرضا.

صرح جوارديولا، الذى واجه فريقه بعض الصعوبة فى المرحلة الأولى من اللقاء، قائلا "أنا أهنأ فريقي على هذه الجدية فى الأداء. عن طريق الهجمات الجريئة سعى فريق الدرجة الثالثة إلى عرقلة حامل اللقب. ونجح فى ذلك فى وقت قصير. "حتى إلى وقت هدف ماريو جوتسه كان منافسنا هو الأفضل" ذلك ما صرح به المدير الفني للبايرن.

مع الهدف الرأسي  لصاحب القامة القصيرة جوتسه (1.76 متر) تحولت دفة المباراة بعد تسعة عشر دقيقة ولكن فى الإتجاه المنشود. قال جوتسه عن هدف الإفتتاح "كان الهدف السريع فى غاية الأهمية." كان من الملاحظ  على الفريق المضيف أن ذلك الهدف قد استولى تماما على تلك الشجاعة التى تحلى بها منذ البداية. تزايد السيطرة للبايرن استغلها نجم كأس العالم توماس مولر ليسجل الهدف الرسمي له رقم 100 لبايرن ميونخ وهدف الإستقرار لنتيجة اللقاء 0:2 (29 دق).

العودة إلى الديار "بنفس راضية"

رأى توماس مولر أنه كان من الممكن تسجيل أهداف أكثر لفريق البايرن، الذي سيطر تماما على مقاليد اللعب وحقق فى المجمل 22 تسديدة على مرمى المنافس. واحدة منهم صوبها دافيد ألابا من 20 متر فى بداية الشوط الثاني ويحرز منها الهدف الحاسم لنتيجة اللقاء – هدف خيالي (52 دق)! قال بيب عن أداء فريقه فى الشوط الثاني "أفضل بكثير من الأول."

صرح هولجر بادشتوبر، استطاع الاحتفال بأول مشاركة رسمية له بعد غياب دام عاما و259 يوم، بقوله"لم نترك شيئا اليوم خلفنا ونستطيع العودة إلى ميونخ بنفس راضية." حصل فريق البايرن فى الدقيقة الأخيرة على ضربة جزاء صحيحة، والتى سددها الوافد الجديد روبرت ليفاندوسكي وتصدى لها حارس فريق مونستر. لكن ذلك لم يؤثر إطلاقا على الأجواء الرائعة، التى سادت اللقاء من كلا الفريقين.

ظهر أيضا جوارديولا عقب صافرة النهاية فى حالة من الرضا، مع معرفته تماما بالعمل الذي ينتظر فريقه. صرح بذلك أيضا فيليب لام قائلا " نحن لم نصل بالطبع إلى مستوى مائة بالمائة، ولكن المرء بحاجة إلى مبارايات، من أجل الوصول إلى ذلك." فى النهاية استطاع البايرن بإحترافية كبيرة تخطي الجولة الأولى من بطولة الكأس والعودة بنفس راضية إلى الديار مع ذلك الإستقبال الرائع فى المطار من قبل الجماهير.