مقدمة من
القائمة
العودة إلى ميونخ

مارتينيز المصاب في حال جيد

 عاد خافي مارتينيز إلى ميونخ بعد إجراء العملية الجراحية له في الرباط الصليبي بمدينة فايل/كولورادو، وقبل يوم واحد من عيد ميلاده ال 26. "أشعر بإني في حال جيد و ركبتي تتحسن من يوم للآخر. أما ما حدث بعد العملية الجراحية هو عدم قدرتي على الوقوف ليومين." مارتينيز.

ثلاثة أسابيع مرت على الإصابة بقطع في الرباط الصليبي لمارتينيز في نهائي كأس السوبر الألمانية مع بروسيادورتموند. لقد تمت العملية الجراحية بنجاح تحت عناية الدكتور و المتخصص في جراحة الركبة ريشارد ستيدمان. وبعد العودة إلى ميونخ يجب على مارتينيز التفكير فقط في أمرين هما الكثير من العمل و الصبر لطول المدة التي ستستمر لأشهر حتى يستطيع اللعب مرة أخرى مع بايرن ميونخ.

بعد يوم واحد فقط من إجراء العملية الجراحية لجئ مارتينيز إلى ممارسة تمارين إعادة التأهيل كتحريك المفصل، وبعض حركات المد و الثني . وبسبب طول الفترة الواجب انتظارها حتى العودة للملاعب سيركز مارتينيز على التغذية واللياقة لجسمه.

يعرف خافي مارتينيز كيف سيقضي هذه الفترة بعدما شاهد زميله بادشتوبر الذي غاب عن الملاعب نحو 20 شهرا. "لقد تلقيت النصائح من هولجر و الكثير من الأصدقاء الذين عانوا من هذه الإصابة. أعتقد بأن الطريق الصحيح للشفاء هو التفكير الصحيح و القوة الذهنية" ما رآه مارتينيز.