مقدمة من
القائمة
تعادل سلبي

بايرن ميونخ يتقاسم النقاط مع هامبورج

بعد ثلاثة أيام من الفوز المتأخر على مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا تعادل بايرن ميونخ مساء يوم السبت مع مضيفه هامبورج (0:0). فامام 57.000 متفرجاً في إستاد إمتيش أرينا شهدت المباراة القليل من الإثارة, رغم سيطرة بايرن ميونخ الذي لم ينجح في الضغط اللازم على المضيفين لتسجيل الهدف الذهبي.

بهذا التعادل الثاني في هذا الموسم يتقاسم فريق المدرب بيب جوارديولا المركز الثالث مع فريقي هوفنهايم و بادربورن, الذي سيتضفه بايرن ميونخ مساء يوم الثلاثاء في إستاد أليانز أرينا

التشكيلة

بالمقارنة مع التشكيلة التي لعبت مساء الأربعاء أمام مانشستر سيتي قام جوارديولا بإراحة كل من ألونسو, جوتسه, ليفاندوفسكي و بن عطية مقاعد البدلاء, و حل مكانهم في التشكيلة الأساسية كل من دانتي, هويبييرج, شاكيري و بيتزارو.

حل توماس مولر في التشكيلة الأساسية مكان الهولندي آرين روبن, الذي اضطر إلى قطع تمارين الإحماء بسبب مشاكل في عضلة الفخذ, لذلك بدأ بايرن اللقاء بتشكيلة 4-3-3.

في الجهة الأخرى قام مدرب هامبورج الجديد جو تسينباور بإقحام توجولاي أرسلان مكان يوليان جرين و بإعادة هايكو فيسترمان إلى التشكيلة الأساسية. وبالنسبة لحراسة المرمى فلم يلعب حارس المنتخب الألماني السابق ريني آدلر مرة أخرى و وقف بدلاً عنه ياروسلاف دروبني بن خشبتي المرمى.

مجريات المباراة

إتسمت ملامح الشوط الأول في معظم فتراته بعدم الإثارة. كان بايرن ميونخ هو الفريق المسيطر على الكرة بنسبة 70 بالمئة إلا أن هامبورج وقف في وجهه. الفرصة الوحيدة في هذا الشوط كانت عن طريق بيرنات الذي سدد الكرة من بعد 20 مترا في الدقيقة 33 إلا أن الحارس دروبني كان له بالمرصاد. عدا ذلك تركز اللعب في وسط الملعب وخلت الجهتان اليمنى و اليسرى من الكرات. بالنسبة لهامبورج فلم يتمكن من تهديد مرمى الحارس نوير حتى ولو في مناسبة واحدة.

في الشوط الثاني أصبح اللقاء أكثر حيوية بداية بفرصة إفتتاح التسجيل التي أضاعها نيكولاي مولر في الدقيقة 48 بعد سوء تفاهم في دفاعات بايرن ميونخ. بعد ذلك رفع بايرن من نسق المباراة فكانت له الفرصة الأولى في هذا الشوط عن طريق لام (دق.53) الذي فشل أمام دروبني, ثم الثانية عن طريق ألابا (دق.54) الذي سدد الكرة عالياً.

في هذه الأثناء غامر بيب جوارديولا بإقحام ألونسو, جوتسه و ليفاندوفسكي, إلا أنه لم يجن ثمار هذه التغييرات بسبب صلابة دفاع هامبورج. في الدقائق الأخيرة من المباراة كان توماس مولر قريباً من تسجيل هدف الفوز إلا أن كرته مرت بجانب المرمى.