مقدمة من
القائمة
شخصية كبيرة

شافي ألونسو: أريد أن أثبت نفسي

لأول مرة في الفريق يوم الجمعة. يوم السبت المباراة الأولى مع بايرن ميونخ ويوم الأحد في اللباس البفاري التراثي و أخيراً يوم الإثنين تقديم اللاعب. بعجلة قام شافي ألونسو بالخطوات الأولى في بايرن ميونخ ,, لقد مر كل شيء بسرعة‘‘ ألونسو في مركز تقديم اللاعبين بجانب ماتياس سمر الذي رحب باللاعب الإسباني ,, هذه لحظة جميلة بالنسبة لنا. إنه لاعب كبير ذو شخصية كبيرة. نحن نريد الفوز بكل شيء لذلك جلبناه إلى بايرن ميونخ.‘‘

لقد كانت هذه كلمة اليوم: الشخصية. من لم يتمكن من مشاهدة ألونسو يوم السبت, يكفيه ال 65 دقيقة في تقديم اللاعب يوم الإثنين للتعرف على ألونسو. يملك ألونسو صفات متنوعة جلب بها المستمعين إلى الإصغاء حيث أجاب على العديد من الأسئلة تارة بجدية و تارةً بابتسام, و مرة باللغة الإسبانية, و مرة باللغة الإنجليزية. وحاول الحديث باللغة الألمانية باستعمال بعض الجمل البسيطة.

,,هذا شرف كبير بالنسبة لي أن ألعب لبايرن ميونخ. بدايتي مع الفريق رائعة جداً سواء على الصعيد الحرفي أو الشخصي. لقد تفاجئت بتواجدي في التشكيلة بهذه السرعة. وخلال المباراة ساعدني أصدقائي. بالطبع كان علينا تحيقيق نتيجة أفضل.‘‘ شافي ألونسو.

ضغط جميل

 قام ماتياس سمر بمديح ألونسو و وصفه باللاعب ذو المستوى الرفيع بحضوره، و بطريقة لعبه كرة القدم التي ستساعد الفريق. إنه يملك شخصية قوية و حضور رائع أينما حل. بالطبع يجب أن يكون اللاعب صاحب مهارات رياضية ولكن يجب عليه أن يتحلى بقوة الشخصية'' ماتياس سمر

وعن تأقلمه مع اف سي بايرن قال ألونسو: ,,أعرف أن بايرن ميونخ فريق يريد الفوز دائما كما الحال بالنسبة لريال مدريد لذلك أنا معتاد على مثل هذا الضغط الجميل، وهدا يحمسني لإثبات نفسي و تقديم أفضل ما لدي‘‘

وعن سبب إنتقاله الى بايرن ميونخ قال: ,,النادي و ألقابه، تصاعد قوة البوندسليجا والمنافسة القوية فيها و المدرب الرائع بيب جوارديولا‘‘. أيضا لم يخفي ألونسو مدى إعجابه بمدينة ميونخ التي زارها في الماضي كسائح ,, إنها مدينة رائعة و أنا سعيد بأني سوف أتعرف على المدينة, و التراث.‘‘

يجب علينا التأقلم

التراث و الإنفتاح, الذان سيتعرف عليهما ألونسو و عائلته, ثم أيضا الحياة بشكل عام وتطوراتها. هذه هي الواضيع التي طرحت في تقديم البروفيسور ألونسو.

عن اللغة قال شافي أنه يريد تعلم اللغة بشكل جيد قدر الممكن لأن اللغة الألمانية هي الرئيسية التي يتحدث بها الكل في بايرن ميونخ ولذلك يجب عليه التأقلم مع هذا الوضع.

في الدرجة الأولى يريد ألونسو لعب الكرة في ميونخ. أما في الدرجة الثانية رأى ماتياس سمر ,,أنا سعيد جداً بامتلاكنا 14 يوماً من الوقت للتعرف أكثر على بعضنا البعض و التعود على الأجواء السائدة هنا للدخول في النسق الرياضي بشكل سلس.‘‘