مقدمة من
القائمة
2:0 في كولن

بايرن يوسع الفارق في الصدارة

تمكن بايرن ميونخ من توسيع الفارق في الصدارة بعد الفوز المستحق الذي حققه على مضيفه كولن بهدفين نظيفين. بهذا الفوز يملك بايرن ميونخ 14 نقطة متقدماً على بروسيا مونشنجلادباخ بنقطتين.

إفتتح ماريو جوتسه أمام 50.000 متفرج في إستاد راين إنيرجي شتاديون التسجيل في الدقيقة 19. و في الشوط الثاني سجل لاعب كولن دانيل هالفار هدفاً في مرماه (دق.66) بعد الضغط عليه من ألابا. أصبح هذا الفوز هو ال 50 من أصل 65 مباراة بالنسبة للمدرب بيب جوارديولا مع بايرن ميونخ.

التشكيلة

أجرى بيب جوارديولا تعديلين على التشكيلة التي لعب بها أمام بادربون يوم الثلاثاء, حيث رجع كل من رافينيا و خوان بيرنات إلى التشكيلة الأساسية ولعبا مكان زميليهما دانتي و روديه, اللذان جلسا في على مقاعد البدلاء. أجرى جوارديولا أيضاً تغيراً على تشكيلته حيث إعتمد في الشوط الأول على ثلاثة لاعبين في خط الدفاع, أما في الشوط الثاني لعب بتشيكلة 4-3-3.

في الجهة الأخرى أجرى مدرب كولن بيتر شتوجر أربعة تعديلات على تشكيلة الفريق الأساسية, حيث لعب منذ البداية كل من ماتوشيك, أوجا, ألكوفسكي و جيرهارت مكان كل من مارسيل ريسي, أوساكو, سلافومير بيشكو و كيفين فوجت. بذلك لعب كولن بخمسة لاعبين في وسط الملعب.

مجريات اللقاء

بدأ الفريق البفاري بالصفات التي تميز بها أمام فريق بادابورن فى منتصف الأسبوع من حيث المرونة، التحرك المستمر والقوة في الإلتحام وخاصة فى الثلث الهجومي. كان على وشك كل من مولر فى الدقيقة(7) وآريين روبن فى الدقيقة (15) من تسجيل هدف تقدم مبكرا للبايرن – حتي كلل ماريو جوتسه مجهود فريقه فى الهجوم ويسجل الهدف الأول فى اللقاء والرابع له هذا الموسم فى الدقيقة (19).

 من خلال الهجمات المرتدة القليلة أظهر الصاعد مجددا إلى البوندسليجا فريق كولن خطورة على مرمى مانويل نيوير. فشل كل من أدم ماتوشيك وأنتوني أوجا فى الدقيقة (34) من تسجيل هدف التعادل ويتألق الحارس العالمي رقم واحد مانويا نيوير من الحفاظ على شباكه نظيفة من خلال رد فعل سريع تصدى نيوير لتسديدتا لاعبا الفريق المنافس. فى حين أنه كان بإمكان ماريو جوتسه من إحراز الهدف الثاني فى الدقيقة (38) لبايرن ميونخ، الذي سيطر تماما على مجريات الشوط الأول من اللقاء.

مع بداية الشوط الثاني من اللقاء ظهر فريق كولن أكثر نشاطاً ولكن فى المقابل مارس البايرن كالمعتاد الضغط على المنافس فى جميع أنحاء الملعب، لتعود الأمور مرة أخرى إلى نصابها كما صارت فى الشوط الأول ويسيطر البفاري بعد دقائق قليلة على مجريات اللعب، حتى يسجل لاعب كولن فى مرمى فريقه الهدف الثاني للبايرن فى الدقيقة (66) من عمر اللقاء.