مقدمة من
القائمة
الثمن نهائي في الأفق

بايرن ينتصر في روما 7:1

ليلة سحرية في روما! 7:1 (5:0) بهذه النتيجة إنتهت المواجهة بين روما و بايرن ميونخ مساء الثلاثاء. بهذا الفوز حقق بايرن ميونخ خطوة كبيرة بإتجاه التأهل إلى دور الثمن نهائي, حيث يملك البفاري 9 نقاط في رصيده ثم يليه روما (5 نقاط) ثم مانشستر سيتي (نقطتين) و أخيراً سيسكا موسكو بنقطة واحدة. يحتاج إف سي بايرن في مباراة الإياب بعد أسبوعين عندما يستضيف روما إلى نقطة واحدة للتأهل إلى الدور القادم مبكراً.

شاهد 62.292 متفرج في إستاد أولمبيكو  شوطاً أولاً مرعباً من قبل الضيوف, اللذين لم يتركوا لروما الذي لم يخسر على أرضه منذ بداية الموسم أي فرصة تذكر, فمنذ البداية إفتتح روبن التسجيل (9.), ثم أضاف جوتسه الهدف الثاني (23.), ثم ليفاندوفسكي (25.), ثم عاد روبن ليسجل مرةً أخرى (30) و أخيراً إختتم توماس مولر مهرجان الأهداف في الحصة الأولى من ضربة جزاء (36.). في الشوط الثاني هدأ بايرن ميونخ اللعب. جيرفينهو سجل هدف الشرف لأصحاب الأرض (61.). في النهاية عاد بايرن للتسجيل مرتين تارةً عن طريق البديل ريبيري (78.) و تارة عن طريق شاكيري (79.). بهذه النتيجة العريضة حقق بايرن ميونخ الفوز الأكبر خارج الأرض ضمن هذه البطولة الأوروبية.

التشكيلة

بعد ثلاثة أيام على الفوز الذي حققه بايرن ميونخ على بريمن 0:6 أجرى المدرب بيب جوارديولا 3 تغييرات على التشكيلة الأساسية التي لعب بها آنذاك, حيث حل مكان كل من رافينيا, دانتي و هويبييرج, خوان بيرنات, مهدي بن عطية و روبرت ليفاندوفسكي. تكتيكياً لعب بايرن ميونخ بخطة 3-5-2, ثم تحولت في الشوط الثاني إلى 4-3-3 بدخول رافينيا في الدقيقة 60.

في الجهة المقابلة و مقارنة بالمباراة السابقة أمام كييفو (3:0) قام المدرب رودي جارسيا بإجراء 4 تعديلات على التشكيلة الأسياسية, حيث عاد كل من جيرفينهو, إيتوربي, كوستاس مانولاس و فازيلاس توروسيديس إلى التشكيلة الأساسية مكان كل من آدم لياييتش, ماتيا ديسترو, دافيد أستوري و مايكون. بدأ مدرب روما رودي جارسيا بخطة 4-3-3, و قبل بداية المباراة بقليل كان عليه الإستغناء عن مايكون بسبب مشاكل في ركبته.

مجريات المباراة

بدأ صاحب المركز الثاني في الدوري الإيطالي المباراة بثقة و حاول وضع بايرن ميونخ تحت الضغط, لكن لاعبو المدرب جوارديولا لم ينبهروا من هذه الدقائق الأولى و لا من الأجواء الحامية في إستاد أولمبيكو, بل إستطاعوا شيئاً فشيئاً قطع الكرات في خط الدفاع والسيطرة على مجريات اللقاء ببرودة أعصاب.

مباشرة و من التسديدة الأولى على مرمى المضيفين إفتتح بايرن ميونخ التسجيل في اللقاء عن طريق آرين روبن (9.) و تابع هيمنته على المباراة. فقط في مناسبة واحدة (10.) كان على مانويل نوير إظهار قدراته الكبيرة عدا ذلك لم يشكل روما خطورة هجومية. أما في الإتجاه الآخر فكان الآمر مختلفاً تماماً, حيث إستغل بايرن ميونخ كل فرصة أتحيت للتسجيل, حيث قام كل من جوتسه (23.), ليفاندوفسكي (25.), روبن مرة أخرى (30.) و توماس مولر (36./ ضربة جزاء)  بتوسيع الفارق في نتيجة المباراة إلى 5:0.

لم يتمكن بايرن ميونخ أبداً و لا مرة في دوري أبطال أوروبا من تحقيق هذا التقدم في الشوط الأول. فقط في مرة واحدة كانت النتيجة 5:0 بعد 45 دقيقة في نوفمبر 2012 (ليل الفرنسي) الذي دربه رودي جارسيا حينها. إحصائية الشوط الأول: 12:4 تسديدات, 6:0 ركلة ركنية و 59 بالمئة سيطرة على الكرة لصالح فريق المدرب جوارديولا.

بهذا التقدم المريح قام بايرن ميونخ في الشوط الثاني بتهدئة المباراة و أصبح روما أخطر, حيث منع قائم المرمى أولاً الهدف الأول لأصحاب الأرض, ثم كان مانويل نوير بالمرصاد (54., 61.) و أخيراً تمكن روما من تسجيل الهدف الأول له عن طريق جيرفينهو في الدقيقة 61.

بعد الهدف الأول الذي تلقته شباك بايرن ميونخ التي صمدت لمدة 813 دقيقة دون أن تدخلها أي كرة, عاد بايرن ميونخ ليحكم سيطرته على اللقاء مجدداً و تمكن من زيادة الغلة بتسجيل البديلان ريبيري و شاكيري الهدفين الأخيرين في المباراة (78., 79.).