مقدمة من
القائمة
العودة للملاعب

ريبيري سعيد ولكن ليس كثيراً

,,ريبيري, ريبيري, ريبيري‘‘ هكذا صاحت الجماهير في إستاد أليانز أرينا لدى دخول فرانك ريبيري أرضية الملعب في الدقيقة 60 بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به في الوتر الرضفي قبل خمسة أسابيع مما أخر من بدايته في هذا الموسم الجديد. أما الآن فكل شيء على مايرام بعد مشاركته لنصف ساعة في المباراة أمام بريمن و التي إنتهت بفوز كبير 0:6. ,,أشعر نفسي بحال جيد, و لا أشعر بأية آلام‘‘ ما أوضحه ريبيري بعد صافرة النهاية.

لكن كلمات الفرنسي لم تعبر عن مدى سعادته لأنه يعرف أن عليه الإنتظار كيف ستستجيب الركبة إلى عبء المباريات في البوندسليجا. لذلك حذر فرانك من التوقعات المرتفعة قائلاً: ,,لقد تدربت في الأسبوعين الماضيين بشكل جيد ولكن يجب علي الحذر فهذا هو المهم في الوقت الراهن.‘‘

بكل الأحوال إستمتع ريبيري بمساء يوم السبت كثيراً جداً: ,,أنا سعيد بعودتي للعب من جدي‘‘, أيضاً زملائه في الفريق باركوا في عودته. ,,فرانك ريبيري يعرف جيداً أنه لبنة أساسية  و مهمة في فريق بايرن ميونخ‘‘ ما أوضحه توماس مولر, ,,عندما تتغنى الجماهير بإسمه فإن ذلك سيسعده بالطبع. إنه شيء جميل, أنه عاد للعب مرة أخرى‘‘.

عن طريق التدريب و خبرة اللعب يريد ريبيري الآن الكفاح لعودته للتشكيلة الأساسية. أما اللقاء الصعب في دوري أبطال أوروبا أمام روما يوم الثلاثاء فسيكون مبكراً, ,,بالطبع أريد اللعب دائماً و لكني أعتقد أني بحاجة لبعض الصبر.‘‘ ما نوه إليه ريبيري.