مقدمة من
القائمة
ثنائيتان

روبن و ليفاندوفسكي عنوانان المباراة و تسجيل الأهداف

كانت الدقيقة 74 تمضي في إستاد أليانز أرينا عندما كان بايرن ميونخ متقدماً على هانوفر96 بثلاثة أهداف دون مقابل بفضل هدفي البولندي ليفاندوفسكي (6. و 38.) و هدف الهولندي روبن (13.). خسر روبن الكرة حينها في الجهة اليمنى بعد مواجهة المدافع كريستيان باندر ثم تدحرجت الكرة نتجية لذلك خارج الملعب و أشار الحكم المساعد إلى رمية تماس لفريق هانوفر. كان هذا قراراً لم يعجب آرين روبن بالتأكيد بعد أن إحتج على قرار الحكم.

لقد كان مشهداً مثالياً و نموذجياً من قبل الجناح الطائر روبن. فرغم تقدم فريقه بثلاثة أهداف, أظهر صاحب ال 30 عاماً عدم رضاه بهذه النتيجة فركض و كافح من أجل الحصول على كل كرة و كأن المباراة لم تحسم بعد. و بعد خمسة دقائق توج روبن جهوده بإضافة الهدف الرابع و الأخير و هدفه الثاني في هذا اللقاء, الذي سدد فيه على مرمى هانوفر عشر مرات و أكثر من فريقه ككل الذي سدد 6 مرات فقط.

روبن يدعم اللعب الهجومي

بطريقته المعهودة و المتواضعة عبر روبن عن سعادته بمستوى الفريق الجماعي و ليس بمستواه الفردي و أضاف أن الفريق قدم مباراة جيدة للجماهير و قدم أيضاً كرة قدمٍ ممتازة و جميلة. و أكمل أن الفريق يستطيع أن يكون سعيداً بالنتائج التي حققها في المباريات السابقة. بتسجيل الهدف الثاني حقق روبن نقطته المئة في تسجيل الأهداف و صناعتها في المباراة رقم 110 في البوندسليجا.

بعد الإصابة التي تعرض لها في المباراة أمام فولفسبورج (1:2) بداية الموسم عاد آرين روبن ليلعب مرة أخرى في الفريق أمام مانشسترسيتي (0:1) ثم شارك في خمس مباريات متتالية (12:0 هدفاً). في آخر 4 مواجهات في البوندسليجا فاز بايرن ميونخ و نجح في تسجيل 12 هدفاً, كان روبن مشاركاً في تسجيل خمسة منها. على عكس ذلك حقق بايرن في ظل غياب نجمه الهولندي إنتصاراً واحداً فقط و تعادلين و نجح في تسجيل ثلاثة أهداف.

مديحٌ من أرقى المستويات

,,أنه لاعب يتمتع بحالٍ جيد و هذا ما لاحظه الجميع في بطولة كأس العالم. لا أحد أن يستطيع إيقافه و لاحتى أفضل مدافعي العالم أمثال سيرجيو راموس. إنه يلعب بشكل رائع‘‘ كارل هاينتس رومينيجه في مديح روبن. لكن هناك لاعب آخر يستحق المديح أيضاً في هذا اليوم من رومينيجه: إنه روبرت ليفاندوفسكي الذي نجح في تسجيل أول ثنائية له بألوان قميص بايرن ميونخ أمام هانوفر.

,,روبرت لعب بشكل رائع. ليس فقط لأنه سجل هدفين و لكن أيضاً الطريقة التي سجل بها الهدفين. إنها تعبر عن أنه مهاجم عالمي من الطراز الرفيع‘‘ هكذا عبر رومينيجه عن سعادته بما قدمه المهاجم البولندي الذي إنسجم في اللعب مع زميله الهولندي آرين روبن. ,,روبرت لاعب ممتاز و هو مهاجم لا يقوم فقط بتسجيل الأهداف في الأمام ولكنه يقوم أيضاً بمساندة الفريق واللعب الجماعي. إنه لاعب رائع و أحب أن ألعب معه كرة القدم‘‘ ما قاله روبن في وصف زميله ليفاندوفسكي.

بعد بدايته المتواضعة هذا الموسم يظهر المهاجم ليفاندوفسكي كل مرة أفضل في الأفق, فقد تمكن حتى الآن من المشاركة في تسجيل 6 أهداف في البوندسليجا (سجل أربعة و صنع هدفين). ,,كل لاعب يحتاج إلى الوقت كي يعتاد على الفريق الجديد. من الطبيعي أن لا تكون الأمور في البداية كما كانت عليه في السنوات السابقة. أنا سعيد بما أقدمه حتى الآن‘‘ ما قاله روبرت ليفاندوفسكي, الذي عبر عن تشوقه لزيارة مهرجان "أكتوبر فيست" يوم الأحد.